حزب سورية المستقبل

بيان صادر عن حزب سوريا المستقبل

109

أصبح من الواضح لكل السوريين أن ما مرت به سوريا من الآم ومحن لم يتأتى إلا من خلال تفرد الحكومة السورية وتحكم بعض الدول في الشأن السوري دونما أي اعتبار أو دور للشعب في صنع القرار والمساهمة فيه من خلال مؤسساته الشرعية ومن هنا أضحى الخيار الديمقراطي والمشاركة الشعبية للسوريين هو الخيار الأول والأهم في التخطيط لمستقبل سوريه وتحقيق تطلعات الشعب . والتصدي لكل أشكال الديكتاتورية والاحتلال.

وبدا ذلك يتكشف يوما بعد يوم أطماع تركيا في المنطقة من قبرص إلى السودان مروراً بليبيا . والعمل على إنجاز مشاريعها التوسعية . وبما ترتكبه بحق المدنيين في المناطق السورية في عفرين وإدلب  وما تسعى إليه من خلال تصريح مسؤوليها المتكررة بشن حمله على مناطق شمال وشرق سوريه بزعم اعاده السوريين إلى مناطقهم وما تروج له باسم المنطقة الأمنه تارة وممر السلام تارة وذلك لتكريس الاحتلال ومزيد من قضم الأراضي السورية واستثمار بعض القوى الإرهابية وما يسمى الجيش الوطني لهدف تقطيع مناطق شمال وشمال شرق سوريا.

وإن استهداف الكرد والمناطق ذات الأغلبية الكردية تحت أي  مسمى هو تنكر لأهداف الثورة السورية وما قدمه الشعب السوري من تضحيات لم تسبق في تاريخ سورية الحديث ومحاربه الإرهاب وداعش وما ناضل به الشعب قبل الثورة وأثنائها ضد الظلم والاستبداد من أجل تحقيق أهدافه والوصول إلى الديمقراطية ووطن آمن لكل السوريين.

إن حزب سوريا المستقبل يدين كافة أشكال التدخل في الشأن السوري وكذلك التدخل التركي السافر الذي يؤدي إلى الكثير من أعمال القتل والتدمير والتغيير الديمغرافي للمنطقة الذي تقوم به الحكومة التركية في عفرين وجرابلس وغيرها من المناطق وخلق الفوضى

وإننا نعرب عن عدم ارتياحنا من مواقف بعض الدول ذات الشأن في سوريا والتي لم ترقى إلى مستوى المسؤولية بالدفاع والحماية عن المناطق التي تم تحريرها من داعش والتي أصبحت اليوم ملاذ آمن لكل أبناء المنطقة وكذلك نطالب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإنسانية ومنظمات حقوق الإنسان إلى الوقوف في وجه التهديدات التركية وفرض حماية للمنطقة في شمال شرق سوريا وأهلها.

وإننا نتوجه للحكومة التركية بأن تدرك بأن عليها ضرورة التعامل على أساس  القرارات الدولية ذات الصلة بالشأن السوري لمعالجة كافة المشاكل على أساس الحوار البناء وليس اللجوء للحرب والقوة بما يخدم الشعبين التركي والسوري وإبعاد المنطقة عن الحروب والفوضى والصراعات

الرقة

6/8/2019

#حزب_سوريا_المستقبل
#بيان