حزب سورية المستقبل

مكتب التنظيم فرع الشهباء: ريشة أهلكت حاملها

141

“ريشة أهلكت حاملها”

أصبحنا في زمان نسي فيه الإنسان ماهية جوهره

وتقاعس القمر مغروراً بنوره الوضاء من أشعة الشمس الملتهبة

وغدت النجوم خجلة من شموع أرض في حضيض الوادي المنقعر بغيابات الظلام الحالك

أما آن لزغاريد الأمهات أن تفضح المكان؟

أما آن لضحكات الأطفال أن تزعزع ظلم الجبناء؟

إن لكل كيان جوهر .. وجوهر الإنسان حقيقة وجوده

فإن حاد عن جوهره أضحى نكرة بلا معنى

حري بنا يا سادة أن نبادر بصنع القيادة لأن الطوفان قادم وعندها لن يمنعنا أي جبل عاصم…..

علينا اذاً أن نبحث عن جوهرنا وعن الإنسانية في داخلنا ,وقتها نعلم ما حصل في مجتمعنا ,في بلدنا ,في قرانا ,ومدننا من موت الجوهر ,والضمير ,والإنسانية، وبدأنا نقتل بعضنا بعضاً كي نرضي أعدائنا وكل من يتربص بنا

آن الأوان أن نصحو من غفلتنا هذه.. قد دمرنا بلدنا بأيدينا وكنا أول الخاسرين ,لم يعد ينفعنا الندم

لذلك علينا أن نوحد صفوفنا من جديد بعقد اجتماعي ووعي فكري لنبني سوريا الموحدة, سوريا المستقبل ,سوريا  لكل السوريين.