حزب سورية المستقبل

بيان إلى الرأي العام العالمي.. مجزرة مروعة راح ضحيتها ثلاثة مدنيين من عائلةٍ واحدة

215

منذُ انطلاقة المشروع الديمقراطي في مناطق شمال وشرق سوريا، وإنهاء القوى الإرهابية من داعش وباقي الفصائل الراديكالية، لم تهدأ الدولة التركية في محاربة مشروع الإدارة الذاتية، ومؤازرة القوى الإرهابية الموالية لها عبر احتلال منطقة عفرين ورأس العين وتل أبيض
واستهداف المدنيين عبر الطائرات المسيَّرة في كوباني وعين عيسى، وارتكاب مجزرةٍ مروعة بحق المدنيين في مدينة قامشلو؛ راحَ ضحيتها ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة، كل ذلك يؤكِّد بأنَّ الاحتلال التركي لازال مستمر في تصدير أزماته إلى الخارج وإعاقته لأيّ حلٍ للأزمة السورية.

فإنَّنا في حزب سوريا المستقبل نُدين كافَّة الأعمال الإرهابية والانتهاكات التي يمارسها حزب العدالة والتنمية بحق الشعب السوري، والتي تتنافى مع حقوق الإنسان، وتصل إلى جرائم حرب ضد الإنسانية، وما يرافقها من صمت دولي أمام وحشية الاحتلال التركي.

كما نطالب المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة وحقوق الإنسان بوضع حدٍ للانتهاكات التركية، والسَّعي إلى إخراجها من سوريا.

وندعو أبناء شمال وشرق سوريا وكافَّة مكونات الشعب السوري للوقوف ضد أي عدوان على مناطق شمال وشرق سوريا خاصةً والأراضي السورية عامةً.

وباسم حزب سوريا المستقبل نُعزِّي أنفسنا وشعبنا وعائلة كلو، ونتعهد بالمضي على دربهم حتى تحقيق الأهداف التي يصبو إليها الشعب السوري في الحرية والديمقراطية.

حزب سوريا المستقبل
الرقة
١٠ – ١١ – ٢٠٢١