حزب سورية المستقبل

مسيرة مشاعل ليلية بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لتحرير مدينة منبج

397

نظَّم مجلس الشباب في مدينة منبج وريفها لحزب سوريا المستقبل مسيرة ليلية بمناسبة الذكرة السنوية الخامسة لتحرير مدينة منبج تحت شعار “بمقاومة أخوة الشعوب اندحر الإرهاب وسندحر الاحتلال”, وذلك بتاريخ 14/آب/2021.

حيث تجمَّع الأهالي وممثلين عن المؤسسات المدنية والعسكرية جانب دوار الميزان على طريق حلب  لينطلقوا إلى وسط المدينة حاملين مشاعل وأعلام مجلس الشباب لحزب سوريا المستقبل وعلم كبير لحزب سوريا المستقبل, وعند وصولهم إلى وسط المدينة تم الوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء, تلاها إلقاء بيان من قبل ناطق مجلس شباب منبج للحزب الرفيق “عدنان خليفة”.

وجاء في نص البيان:

“يا شعب منبج العظيم، نهنئكم اليوم في الذكرى السنوية الخامسة لتحرير مدينة منبج الأرض الطاهرة والبقعة المقدسة التي طالما مثلت لنا عمقاً استراتيجياً والتي تتمتع بمكانة راسخة في قلوب جميع الأحرار.

وستظل راسخة، فملحمة استرداد الأرض تخطّت كونها انتصارًا عسكريًا ودبلوماسيًا بل امتدت لتصبح نموذجًا خالدًا لقهر اليأس والإحباط من أجل استرداد الكرامة عسكريًا وسياسيًا فلم تكن أبدًا الحرب غاية, بل كان السلام هو الهدف الأسمى والغاية الكبرى.

وها نحن اليوم نسترجع هذه الذكرى المجيدة التي فيها معاني العزة والكفاح والولاء والانتماء ومثالًا يحتذى به في الإصرار على صون الكرامة الوطنية, ودرسًا في الحفاظ على التراب الوطني بالعمل والاجتهاد والعلم, وليس بالأماني والشعارات, ولنؤكد للعالم أجمع أننا قادرون على الحفاظ على مكتسبات السلام الساعي للتقدم والازدهار.

وأملنا في المستقبل كبير وحلمنا لمدينة منبج لايقل عن عظمتها وتاريخها وطموحنا نحو الغد سنصنعه بأيدينا اليوم, وبهذا اليوم نستذكر أرواح شهداء التحرير في مدينة منبج أمثال الشهيد فيصل أبو ليلى, والشهيد بوطان تركمان, والشهيدة كوجرين, والشهيد عبد الستار الجادر.

وبهذه المناسبة نعاهدكم نحن شباب حزب سوريا المستقبل في السير على طريق الشهداء والحفاظ على ما تركوه لنا من إرث الحرية حتى بناء سوريا ديمقراطية تعددية لامركزية”.

وفي الختام تم ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء, وعاهدت بالمضي في درب نضالهم.