حزب سورية المستقبل

ندوة حوارية بعنوان.. دور الأحزاب السياسية والمثقفين في توطيد وترسيخ السلم الأهلي

399

أقام مكتب العلاقات في مجلس الطبقة لحزب سوريا المستقبل بالتنسيق مع لجنة الثقافة والفن ندوة حوارية تحت عنوان “دور الأحزاب السياسية والمثقفين في توطيد وترسيخ السلم الأهلي” وذلك بتاريخ ١٥ / ٧ / ٢٠٢١.

بحضور شيوخ ووجهاء عشائر المنطقة وتجمُّع نساء زنوبيا وممثلين وممثلات من جميع الإدارات المدنية والعسكرية، بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء.

وتألف الديوان من رئيس حزب سوريا المستقبل المهندس “إبراهيم القفطان” ,والدكتور “عبد الصمد الحاج جاسم” ورئيس مكتب العلاقات في مجلس الطبقة للحزب الرفيق “مثنى عبد الكريم”.

وتحدث رئيس حزب سوريا المستقبل المهندس “إبراهيم القفطان” عن دور الأحزاب السياسية والمثقفين الأساسي في تركيز وتوطيد السلم الأهلي والحفاظ عليه، وأهمية تفعيل السلم الأهلي على أسس التعددية السياسية وأسس الأمان والضمان الاقتصادي والاجتماعي.

وأضاف قائلاً: “دور العشائر مهم جداً في نبذ التعصب العشائري الأعمى والحفاظ على العشيرة كونها بذاتها كانت جزء من التاريخ منذ فجره”.

واختتم القفطان حديثه بتقديم الكثير من الحلول منها تفعيل دور الأحزاب السياسية بشكل كامل وتفعيل دور منظمات المجتمع المدني ونشر ثقافة تقبل الآخر، والتعددية الفكرية والتنوع الفكري .

وبدوره تحدث الدكتور “عبد الصمد الحاج جاسم” عن الوضع الاجتماعي والثقافي في مجتمعنا، وأكد على ضرورة التعاون بين كافة أفراد المجتمع للحفاظ على السلم الأهلي.

وانتهت الندوة بمناقشات شفافة وواسعة حول محاور الندوة من قبل الحضور.