الهيئة التنفيذية تناقش الواقع السياسي الراهن وتطوير الأداء الحزبي وفق متطلبات المرحلة

2٬785

عقدت الهيئة التنفيذية لحزب سوريا المستقبل اجتماعها الدوري, وذلك في قاعة ‏اجتماعات ‏المركز العام للحزب, حيث حضر الاجتماع كافَّة أعضاء الهيئة التنفيذيَّة ‏من ‏مساعدين ورؤساء مكاتب ومجالس الحزب,
وترأس الاجتماع الرفيق “عبد حامد المهباش” -رئيس حزب سوريا المستقبل-, ‏و الرفيقة “سهام داوود” -الأمين ‏العام للحزب-.

إذ بدأ الاجتماع بالوقوف ‏دقيقة صمت ‏استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء, بعد ذلك تمَّ قراءة التقرير السياسي, والذي تناول استراتيجيات وسياسات القوى الدولية والإقليمية, والحرب الروسية_الأوكرانية التي ستدخل عامها الثاني, وتأثيرها على واقع الأزمة السورية, كون الأطراف المتصارعة متواجدة في سوريا.

وعلى صعيد متصل تطرق الاجتماع إلى التقارب التركي_السوري, والذي يعدُّ كورقة أخيرة بيد تركيا, إثر فشل حربها القذرة في إخضاع إرادة شعوب شمال وشرق سوريا, رغم تهديداتها المستمرة “فمرحلة ماقبل الانتخابات ستشهد تصعيداً تركياً على مناطقنا, تهدد بشن عملية عسكرية, وهذا ما حذَّر منه القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية حول إمكانية شن عدوان تركي على كوباني”.

وفي الجانب التنظيمي خلال الاجتماع, تمَّ التأكيد على ضرورة بذل جهود سريعة الخطى على مستوى العمل الحزبي, حتى تتواءم مع الأحداث المرحلية, وتكون قادرة على ترجمة الأفكار إلى إرادة, للنهوض بالمجتمع إلى مستوى وعي ‏عالٍ, وإضفاء روح الحزب وجوهره؛ ليكون قادر على أن يلعب دوراً ريادياً في قيادة المجتمع السوري.

هذا وخرج الاجتماع بعدد من التوصيات والمقترحات التي من شأنها تطوير الأداء الحزبي وفق متطلبات المرحلة.