حزب سورية المستقبل

اختتام أعمال الاجتماع السنوي الأول لمجلس المرأة العام

321

عقد مجلس المرأة العام لحزب سوريا المستقبل اجتماعه السنوي الأول بحضور مساعد رئيس الحزب الرفيقة “ليلى قره مان”, والأمين العام للحزب الرفيقة “سهام داوود” ومساعدتها الرفيقة “جميلة الأحمد”, وعضوات المجلس العام والهيئة التنفيذية, وجميع ناطقات المرأة والشباب في المجالس والنواحي للحزب, وذلك في منتدى مشوار في الرقة بتاريخ 28/كانون الأول/ 2021.

حيث تألف ديوان الاجتماع من الرفيقة “غالية كجوان” ناطقة مجلس المرأة العام, والرفيقة “حنان الأحمد”, والرفيقة “زوزان شمو”, نائبات ناطقة المرأة في حزب سوريا المستقبل.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء, تلاها الترحيب بالحضور من قبل الرفيقة “غالية كجوان”, تلاها قراءة التقرير السياسي لمجلس المرأة في حزب سوريا المستقبل من قبل الرفيقة “حنان الأحمد”, حيث تم التطرق فيه إلى الأحداث والتطورات السياسية على الساحة العالمية والإقليمية, وتداعيات الأزمة السورية بأبعادها السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

كما احتوى التقرير الإشارة إلى تأثير الأزمة السورية على واقع المرأة السورية, والتأكيد على ضرورة تكثيف النضال السياسي لضمان حقوق المرأة, ورسم استراتيجية نسائية وطنية ديمقراطية قادرة على تجاوز كافة الصعوبات والتحديات التي تواجه المرأة السورية.

وضمن برنامج عمل الاجتماع تم التطرق إلى الوضع التنظيمي لمجلس المرأة خلال عام من تأسيسه, ومناقشة المعوقات والتحديات التي تواجه مسيرة نضال المرأة في حزب سوريا المستقبل, والتحديات الاجتماعية التي واجهتها, وكيفية الحفاظ على المكتسبات التي حققتها المرأة خلال الأزمة السورية.

وتكلل الاجتماع بقراءة البيان الختامي لمجلس المرأة والذي تضمن جملة من التوصيات, دعت أبرزها إلى إحالة ملفات اغتيال النساء إلى المحاكم الدولية والجنائية, إنهاء كافة الاحتلالات في سوريا, وضرورة دعم المرأة في المجالات.