حزب سورية المستقبل

الاجتماع الأول لمجلس المرأة العام لحزب سوريا المستقبل

375

عقد مجلس المرأة العام لحزب سوريا المستقبل اجتماعه الأول في مدينة الرقة، وذلك بحضور الأمين العام لحزب سوريا المستقبل الرفيقة” سهام داوود”، ومساعدتها الرفيقة” جميلة الأحمد”، ومساعد رئيس الحزب الرفيقة” ليلى قره مان”، وناطقات مجالس المرأة في كلاً من ( الرقة، الطبقة، دير الزور، منبج، الشهباء، عفرين، حلب، المنطقة الوسطى، الفرات، إدلب، الحسكة، القامشلي)، بتاريخ16/2/2021.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء، حيث تحدث الرفيقة ” سهام داوود” الأمين العام للحزب حول أخر التطورات والمستجدات السياسية الأخيرة على الساحة السورية عامةً، وفي شمال وشرق سوريا بشكل خاص، وخاصة التحديات التي تواجه المرأة خلال العشر السنوات من الأزمة ودورها في حماية المكتسبات.

كما تطرقت إلى الوضع التنظيمي وكيفية تفعيل المرأة وإبراز دورها في جميع المجالات، وعلى كافة الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والمهنية، والوصول إلى جميع النساء السوريات، وتوحيد صفوفهن ليكون لهن دور في حل الأزمة السورية، وقيادة المرحلة التي نمر بها.

كما أكدت الرفيقة” ليلى قره مان” مساعد رئيس الحزب على أهمية دور المرأة في حزب سوريا المستقبل لتعزيز وبناء قدراتها لتمكينها سياسياً واجتماعياً، وليكون لها دور فعَّال في ترسيخ مبادئ وأهداف مجلس المرأة نحو سوريا ديمقراطيَّة تعددية لامركزيَّة.

كما ناقشت آلية العمل في مجلس المرأة والتي تبدأ من الناحية والمنطقة والمدينة للوصول إلى جميع النساء في سوريا وخارجها، ونوهت إلى أهمية إقامة علاقات مع المنظمات والحركات النسوية.

تقدمت بعد ذلك الرفيقة “حنان الأحمد” بالشكر لجميع الرفيقات على الجهود المبذولة، وتعاونهم منذ تأسيس مجلس المرأة العام للحزب، لتطرح بعد ذلك اقتراح بتعيين ناطقة باسم مجلس المرأة العام.

وبناءً على المقترحات تم الإجماع  من قبل ناطقات مجالس المرأة على أن تكون الرفيقة ” غالية كجوان” الناطقة باسم مجلس المرأة العام لحزب سوريا المستقبل، وتم التصويت على أن تكون الرفيقة “حنان الأحمد” نائبة لناطقة مجلس المرأة العام.

وبدورها أعربت الرفيقة “غالية كجوان” عن استعدادها وجاهزيتها للعمل وحمل المهام الحزبية الموكلة لها في دعم ومساندة المرأة، وتوجيه طاقاتها في العمل السياسي الديمقراطي، وأن تكون على قدر المسؤولية والثقة التي منحت لها في تحقيق أهداف ومبادئ مجلس المرأة.

وتلاها النقاش حول الهيكلية التنظيمية لمجلس المرأة وكيفية تطويره، وليتم بعد ذلك الأخذ بالآراء والمقترحات والإجابة عن الأسئلة التي قدمت من قبل الرفيقات.

ليختتم الاجتماع بعدد من المخرجات وهي:

1_ القيام بحملة تنظيمية تعريفية بمبادئ وأهداف مجلس المرأة في النواحي والمدن ومجالس المدينة.

2_ عقد ندوات وورشات عمل لرفع مستوى المرأة فكرياً وسياسياً.

3_البدء بحملة بمناسبة ٨ آذار يوم المرأة العالمي.

4_ تطوير وبناء العلاقات مع المنظمات النسوية في سوريا وخارجها لتحقيق التعاون.