حزب سورية المستقبل

بيان إلى الرأي العام العالمي

300

في وقت يسعى أبناء الشمال والشرق من سوريا إلى عودة اللحمة الوطنية من خلال المؤتمرات التي تعقد, وطلبهم لحل الأزمة السورية عبر منصات الحل السياسي على الصعيد الداخلي أو التقاطع مع المجتمع الدولي عبر المسار الأممي والقرار ٢٢٥٤ ، يظهر علينا بما يسمون أنفسهم المعارضة, وممثلي الشعب السوري بصور جديدة, ولقاءات مع كتل وشخصيات إرهابية, وزيارات إلى المناطق المحتلة من سوريا, وشرعنة الاحتلال التركي للمناطق التي احتلتها تركيا والمجاميع الإرهابية.

ونشاهد أمام مرأى ومسمع العالم لقاء رئيس الائتلاف السوري نصر الحريري مع أبوحاتم شقرا القاتل والإرهابي, الذي أشرف على اغتيال الشهيدة “هفرين خلف” الأمين العام لحزب سوريا المستقبل.

فإننا نطالب المنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي بتحميل الائتلاف الوطني السوري المسؤولية مع دولة الاحتلال التركي عن جرائم الحرب التي ترتكب في المناطق السورية, ووضعه على لائحة المنظمات الداعمة والممولة للإرهاب, وقطع كل أشكال الدعم المادي والمعنوي عنه, ورفض التعامل معه كممثل للشعب السوري.

وإننا ندين ونستنكر الأعمال المشبوهة والمأجورة لقادة الائتلاف, وزيارتهم للمناطق المحتلة بغية تكريس وشرعنة الاحتلال, وتجميل سجله الإجرامي, وتكريس واقع التفرقة والانقسام وتهديد وحدة سوريا, وخلق مزاعم واهية من أجل توسيع نفوذ تركيا, ومحاولات القضاء على البذور الناشئة للتجربة العلمانية الديمقراطية في شمال شرق سوريا.

عاشت ثورتنا المجيدة . عاشت أخوة الشعوب . عاشت تجربتنا الديمقراطية.

حزب سوريا المستقبل
الرقة ٢٦ – ١١- ٢٠٢٠