حزب سورية المستقبل

اجتماع الهيئة التنفيذيَّة لمجلس الشهباء عفرين

239

اختتمت سلسلة الاجتماعات التي تعقدها رئاسة حزب سوريا المستقبل للهيئات التنفيذيَّة للمجالس، بعقد اجتماعاً لأعضاء الهيئة التنفيذيَّة لمجلس الشهباء عفرين, وذلك يوم السبت 14/تشرين الثاني/2020 ، لنقل نتائج ومخرجات المؤتمر العام الثاني للحزب، ومناقشة آخر التطورات والمستجدات السياسية، وشرح آلية العمل التنظيمي والصعوبات التي تواجه العمل الحزبي.

حيث تألَّف ديوان الاجتماع من الأمين العام لحزب سوريا المستقبل الرفيقة “سهام داوود” ومساعد رئيس الحزب الرفيق “جاهد حسن” ورئيس مجلس الشهباء عفرين الرفيق “محمد رشيد”.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء، وتم الترحيب بالحضور من قبل الرفيق “محمد رشيد”, تلاها كلمة للرفيق “جاهد حسن” شرح فيها آخر التطورات والمستجدات السياسيَّة على الساحة الدولية والإقليمية والمحليَّة, ليتم بعد ذلك طرح بعض الآراء والاستفسارات من قبل الأعضاء، حيث أجاب عنها الرفيق “جاهد” وأكَّد على وحدة سوريا أرضاً وشعباً, وأوضح أهميَّة الحوار السوري السوري للوصول إلى حل سلمي للأزمة السوريَّة بعيداً عن الحرب والدمار.

ثمَّ تحدَّثت الرفيقة “سهام داوود” عن عمل الحزب وإنجازاته في المرحلة التأسيسيَّة وتشكيل مجالس النواحي في شمال وشرق سوريا لتكون الركيزة الأساسيَّة لانطلاقة تنظيميَّة للحزب، ثمَّ ركَّزت بحديثها على ضرورة تقوية العمل الحزبي في هذه المرحلة من خلال التدريب الفكري.

وتطرَّقت “داوود” إلى أهميَّة دعم دور المرأة سياسيَّاً, وتمكينها لأخذ دورها في كافَّة مجالات الحياة, وتخطي الصعوبات والتحديات التي تشكل عائقاً أمام مشاركتها سياسيَّاً, كما نوَّهت إلى ضرورة تمكين الشباب من توظيف قدراتهم في توطيد أركان المجتمع وازدهار الوطن.

وفي الختام فُتح باب النقاش أمام الحضور لتقديم بعض الآراء والمقترحات في تطوير العمل الحزبي, بالإضافة لطرح بعض المشاكل التي تواجههم, حيث تمَّ بعد ذلك مناقشتها مع ديوان الاجتماع.