حزب سورية المستقبل

رئاسة حزب سوريا المستقبل تعقد اجتماعاً تنظيمياً مع أعضاء مجلس القامشلي

58

ضمن سلسلة اجتماعات الهيئات التنفيذيَّة لحزب سوريا المستقبل, عقدت رئاسة الحزب اجتماعاً لأعضاء الهيئة التنفيذيَّة لمجلس القامشلي ونواحيها.

حيث كان الاجتماع بهدف نقل نتائج ووثائق المؤتمر العام الثاني للحزب, ومناقشة التطورات السياسيَّة, وشرح آليَّة التنظيم ومناقشة الصعوبات التي تواجه العمل الحزبي, فتشكَّل الديوان من رئيس حزب سوريا المستقبل, المهندس “إبراهيم القفطان”, والأمين العام للحزب الرفيقة “سهام داوود”, ورئيس مكتب التنظيم العام الرفيق “عماد موسى”, بحضور مساعدي رئيس الحزب والأمين العام.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء, لتكون الكلمة للرفيق “إبراهيم القفطان” حيث رحَّب بالحضور وشكرهم على جهودهم المبذولة خلال الفترة السابقة, وقدَّم شرحاً لآخر التطورات والمستجدات السياسيَّة, ورؤية الحزب بخصوص التوجيهات السياسية الصادرة عن المؤتمر العام الثاني.

بعد ذلك قدَّم الحضور آراءهم واستفساراتهم حول حل الأزمة السوريَّة, حيث أجاب “القفطان” أن الحوار السوري السوري هو الخطوة الأولى باتجاه الحل السلمي بعيداً عن الحرب والدمار.

بدأت الرفيقة سهام داوود بشرح الوضع التنظيمي والحديث عن المؤتمرات التي عقدها حزب سوريا المستقبل بدءاً من مجالس النواحي والمحافظات وصولاً لعقد المؤتمر العام الثاني, وركزت على نشر أفكار وأهداف الحزب على أوسع نطاق, والتأثير الإيجابي في الداخل والخارج, والتركيز على التدريب الفكري ,وعقد الندوات والمحاضرات في النواحي لأنها الركيزة الأساسيَّة لانطلاقة تنظيمية للحزب, لتؤكِّد بعد ذلك على إتمام الهيكلية التنظيمية بنقل نتائج ووثائق المؤتمر العام الثاني إلى كافَّة مجالس المحافظات والنواحي.

وفي الختام فُتح باب النقاش ,وتمت الإجابة على الاستفسارات التي قدَّمها الحضور, بالإضافة لمناقشة بعض الحلول للمشاكل والصعوبات التي تواجه الأعضاء خلال عملهم الحزبي.