حزب سورية المستقبل

بيان للرأي العام بخصوص مجزرة تل رفعت

354

إن الدولة التركية ، والتي تعيث قتلاً و تدميراً في سوريا أرضاً وشعباً، منذ تدخلها السافر، و العدائي في الأزمة السورية.
مازالت مستمرة بإضافة الجرائم الوحشية، و الانتهاكات التي تستهدف مكونات وجغرافية سوريا و شعبها.
كان آخرها المجزرة الرهيبة التي وقعت يوم الإثنين ٢-١٢-٢٠١٩
في مدينة تل رفعت، وأدت إلى ارتقاء تسعة شهداء مدنيين، وعشرات من الجرحى من ضمنهم أطفال بعمر الورود.
حزب سوريا المستقبل يدين هذه الجريمة المريعة بأشد عبارات التنديد، والتي لن تكون آخر جرائم حزب العدالة والتنمية الحزب الحاكم في تركيا، إن لم يكن هناك تحرك جاد، وفاعل وحازم للمجتمع الدولي تجاه الجرائم التي تقع، وما تزال من جانب الدولة التركية.

حيث تستهدف شرق وشمال سوريا كما استهدفت مدينة تل رفعت أيضاً، وإن دولة روسيا الاتحادية، والدولة السورية تقع عليهما مسؤولية وقف انتهاكات، و عدوان تركيا في شمال شرق سوريا، والتي شملت جرائم القتل، والتهجير والسلب التي تستهدف مكونات الشعب السوري لتحقيق التغيير الديمغرافي الممنهج الذي تسعى له حكومة العدالة والتنمية التركية.
إن ارتكاب هذه الجريمة النكراء يؤكد صواب رؤية حزب سوريا المستقبل، بأن الحل السياسي وفق القرارات الدولية هو الحل المنشود للأزمة السورية، وأن تأخر المجتمع الدولي في الدفع الحقيقي، والإيجابي لتحقيق ذلك سيزيد من مآسي، وعذابات السوريين الذين بيدهم وحدهم تحقيق الحل السياسي.

وذلك بوقوف المجتمع الدولي في وجه التدخلات الإقليمية المعرقلة للحل السوري.
حزب سوريا المستقبل يؤكد أن الحل السياسي هو المخرج الوحيد للأزمة السورية، ورؤية سورية كدولة ديمقراطية ،تعددية ، لا مركزية.
الرحمة لشهداء سوريا، و الشفاء العاجل للجرحى و المصابين.

حزب سوريا المستقبل

الاثنين ٢-١٢-٢٠١٩