حزب سورية المستقبل

مظاهرة جماهيرية كبرى لأهالي شمال وشرق سوريا رفضاً للعدوان التركي

176

شارك كل من فرع الرقة ,فرع الفرات ,وفرع الطبقة ولجان وأعضاء منتسبين لفرع إدلب وفرع الطبقة, وأعضاء من مكتب العلاقات العامة لحزب سوريا المستقبل ,بالإضافة إلى جميع الإدارات والمجالس بتظاهرة جماهيرية في مدينة عين عيسى تنديداً بالغزو التركي وجرائم الإبادة التي ينتهجها النظام التركي ومرتزقته ,حيث عبر المتظاهرون عن غضبهم واستياءهم من تخاذل المجتمع الدولي في إدانة ووقف هذه المحرقة ضد الأطفال والنساء والشيوخ.

حمل الآلاف من أهالي مدن ومناطق الرقة ودير الزور وكوباني ومنبج والطبقة يافطات كتب عليها عبارات تنديد واستنكار للممارسات الاحتلال التركي كان منها “الاحتلال عنف بمقاومة هفرين سنحطم الاحتلال والفاشية, لا للاحتلال التركي ونعم لوحدة الشعب السوري ووحدة أراضيه ,لا للتفرقة ولا للتغيير الديموغرافي, من أباح دماء الأكراد أباح دماء السوريين جميعاً ,التخاذل الأمريكي انتهاك صريح لإرادة شعوب شرق الفرات”.

حيث انطلق المتظاهرون من مدخل عين عيسى وصولاً إلى دوار البجعة وسط ناحية عين عيسى, وهناك تم الوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء, وتلاها إلقاء عدة كلمات من قبل السيد عبد حامد المهباش الرئيس المشترك للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا, والشيخ حامد الفرج شيخ مشايخ العشائر في الرقة ,والسيدة هيفين اسماعيل الرئاسة المشتركة  لمجلس مقاطعة تل أبيض.

وجاء في كلمة  السيد عبد حامد المهباش: “سندافع عن كل ذرة من التراب السوري الطاهر وعن كل قرية أو بلدة أو مزرعة مهما كلفنا الثمن ,ونحن تعلمنا ثقافة المقاومة وثقافة الصمود والتصدي والتاريخ يشهد على ما نقول, حاربنا الإرهاب وانتصرنا وقدمنا لأجل كرامة وشرف أهلنا ومن أجل آلاف الشهداء وآلاف الجرحى”.

وأضاف المهباش قائلاً “أحرار العالم كلهم يشهدون أن قوات سوريا الديمقراطية حاربت الإرهاب نيابة عن العالم كله وانتصرت ,آلاف والمتطرفون الجهاديون والمهاجرين هم أسرى وموقوفين لدينا في سجون الإدارة الذاتية ,جاءوا إلينا من كل أصقاع العالم عبر بوابة الإرهاب وداعميه وأسياده النظام التركي الحالي متمثلاً برجب طيب أردوغان فهو من جمعهم وأحسن وفادتهم عبر مطاراته وهون من دربهم وسلحهم ومولهم إلى شمال وشرق سوريا لتحقيق طموحاته العدوانية والتوسعية  إلا انهم لم ينجحوا فقد قضينا عليهم وفتتناهم بهمة وعزيمة أبنائنا في قوات سوريا الديمقراطية وعندما فشلوا لجئ النظام التركي إلى التدخل المباشر بجيشه مستعملاً ما تبقى من أدواته ومرتزقته الذين فروا من معارك التحرير في شمال وشرق سوريا ,هذه ثقافة النظام التركي”.

واستطرد المهباش قائلاً: “النظام التركي هاجم القرى والبلدات السورية الآمنة في تل أبيض ورأس العين وكما قتل الأبرياء وحرقهم بنيرانه وهجرهم من مدنهم وقراهم ونهب وسرق أملاكهم هو ومرتزقته ,ليوطن اللاجئين السوريين في تركيا بدلاً منهم ولقد مارس أبشع جرائم الحرب والتغيير الديموغرافي ,وحرق الأطفال بالأسلحة المحرمة دولياً ,ومارس الاعدامات الميدانية كمل حصل مع الأمين العام لحزب سوريا المستقبل الشهيد المهندسة هفرين خلف”.

تم أيضاً إلقاء كلمة باسم عشائر شمال وشرق سوريا ألقاها حامد الفرج أشار من خلاها إلى وقوف شيوخ العشائر مع قوات سوريا الديمقراطية لبناء مجتمع ديمقراطي والمساهمة ببناء وطن للجميع والحفاظ على اللحمة الوطنية”.

وألقت الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة تل أبيض هيفين اسماعيل كلمة طالبت فيها المجتمع الدولي ودول التحالف اتخاذ موقف حازم وجاد من عمليات التغيير الديمغرافي والانتهاكات التي تحصل في المدن التي تحتلها تركيا ومرتزقتها ,ودعت دول التحالف وأصحاب القرار في العالم لإخراج تركيا ومرتزقتها من المنطقة لتأمين عودة آمنة لأهالي المناطق التي تهجرت بفعل العدوان.

وانتهت التظاهرة بترديد الحشود الشعارات التي تحيي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية وتدعو إلى اللحمة الوطنية بين مكونات الشعب السوري والتنديد بالعدوان وجرائمه.

#حزب_سوريا_المستقبل
#مكتب_العلاقات_العامة
#فرع_الرقة #فرع_الفرات
#فرع_الطبقة #فرع_إدلب
#عين_عيسى