حزب سورية المستقبل

دواعش ميليشيات الجيش الوطني

544

 

رحلة الداعشي ابوعمر الحاتم

مواليد 1987 منطقة الكسرة جمعة التابعة لمحافظة الرقة. التحق بتنظيم داعش عام 2015ـ وتسلم مهمة الاشراف على النقاط العسكرية غربي الرقة.

تمت ترقيته لمرتبة “أمير قطاع”. انتقل إلى منطقة اعزاز الخاضعة لسيطرة الفصائل الاسلامية التي أنشأتها تركيا عام 2017، قبل أن ينضم إلى فصيل أحرار الشرقية، أحد فصائل ما يسمى الجيش الوطني، المتهم بارتكاب جرائم حرب. يتواجد الإرهابي أبو عمر في رأس العين حالياً.

المنبجي الداعشي.. الوطني

التحق “أبو سليمان المنبجي” بتنظيم داعش عام 2015 في محافظة الرقة. وخلال فترة زمنية قياسية تم تعيينه في منصب أمير عسكري لمجموعة “الانغماسيين القتالية”.

المنبجي من مواليد 1985 في مدينة منبج التابعة لمحافظة حلب، شمال سوريا.

هرب من الرقة، متجهاً إلى منطقة اعزاز في 2017، بعد سقوط تنظيم داعش في الباغوز، والتحق بفصيل أحرار الشرقية، أحد فصائل ما يسمى الجيش الوطني، الذي شكلته تركيا في الشمال السوري. يتواجد المنبجي اليوم في منطقة تل أبيض “كرى سبي”.

                    ابو سليمان المنبجي 

الدعفيس الداعشي.. الحمصي

عروى أسعد الدعفيس، مواليد 1989 منطقة الخنيفيس ريف حمص، الملقب ب”أبو سمير الحمصي”. التحق بتنظيم داعش عام 2014. واستلم منصب “أمير أمني” في كتيبة “رياض الصالحين” التابعة لما سمّي ب”ولاية حمص”.

شارك في معارك ريف دمشق ومعارك السويداء ومنطقة التنف مع تنظيم داعش قبل أن يهرب إلى تركيا عام 2017 بعد سقوط ما سمي دولة الخلافة، على يد قوات سوريا الديمقراطية.

وصل إلى تركيا بمساعدة الأمير الداعشي “أبو مصطفى العراقي”. مسؤول “لواء الصّدّيق”.

عاد إلى سوريا والتحق بفصيل “لواء السلطان مراد”. شارك في الهجوم على عفرين، قبل أن ينتقل إلى منطقة الباب، ويلتحق بفصيل “أحرار الشرقية”.

يتواجد اليوم مع أكثر من 20 مقاتل من الفصيل الإسلامي “أحرار الشرقية” في منطقة رأس العين

عروى أسعد الدعيفس

جراد داعش.. الأنصاري

ولد عوض جمال الجراد في حمص عام 1988. اسم الأم بشرى العبد. التحق بتنظيم داعش عام 2015، استلم قيادة كتيبة “رياض الصالحين”، التابعة لما سمي بولاية حمص.

انتقل عام 2016 إلى دمشق، قبل أن ينتقل إلى اعزاز ليستلم مهمة الاستخبارات وجمع المعلومات والتنسيق بين نساء داعش الموجودات في ادلب.

قام بمهمة نقل قسم كبير من نساء داعش من المدن السورية إلى تركيا، وبالعكس حسب أوامر القيادة.

التحق بفصيل “فرقة الحمزات” عام 2018، قبل أن ينضم لفصيل “أحرار الشرقية” اللتان تنتميان إلى ما يسمى الجيش الوطني، وهو تجمع للفصائل الجهادية والإسلامية الذي أنشأته تركيا.

يتواجد اليوم في منطقة تل أبيض “كرى سبي” مع حوالي 30 مقاتل، بعد أن حوّل مكتب البريد العام في المنطقة، إلى مقر لإقامته وقيادة مجموعته.

عوض جمال الجراد

انغماس ماجد الأنصاري

ولد ماجد الخالد المعروف باسم “حج ماجد”، ولقبه “حجي أبو عمر الأنصاري”، في ريف حمص عام 1983.

شكّل بداية كتيبة “لواء الحق” تحت قيادته، في ريف حماة منطقة العقيربيات. ثم التحق مع كامل عناصر مجموعته وأسلحتهم في ريف حماة، إلى تنظيم داعش عام 2014.

يعتبره الكثيرون أحد أهم مؤسسي تنظيم داعش في حماة. استلم منصب الأمير العسكري لما عرف بولاية حماة.

تسلم قيادة “كتائب الانتحارين والإنغماسين” في حماه وحمص ودمشق. شارك في معارك ريف دمشق والسويداء، قبل أن ينتقل مع مجموعة من الانتحاريين إلى إدلب.

التحق بفرقة الحمزات عام 2017، إحدى فصائل ما يسمى الجيش الوطني، بعد سقوط داعش في الباغوز. يمارس مهام قائد كتيبة، ويتواجد مع مجموعته في منطقة رأس العين “سري كانيه”.

 

ماجد الخالد “حجي ابو عمر الأنصاري”