حزب سورية المستقبل

منبج.. ستحطم وحدة شعوب شمال وشرق سوريا الاحتلال العثماني وستضمن انتصار مقاومة الكرامة

67

شارك وفد من حزب سوريا المستقبل فرع منبج في خيمة اعتصام في مدينة منبج ضد الاحتلال التركي لمناطق شمال شرق سوريا ,وعنوانها “ستحطم وحدة شعوب شمال وشرق سوريا الاحتلال العثماني وستضمن إنتصار مقاومة الكرامة”.

تستمر فعاليات خيمة الاعتصام لعدة أيام والتي بدأت بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء ثم تلاها كلمة للسيد “عماد موسى ” باسم حزب سوريا المستقبل فرع منبج.

بدأ موسى كلمته بتحية لكل المقاتلين الأبطال المرابطين على جبهات القتال والذين يسطرون التاريخ بالمقاومة حيث قال : “تحية لكل شعوب شمال شرق سوريا من منبج الى ديريك ومن الرقة و ديرالزور إلى تل أبيض ورأس العين, رأس العين المقاومة ولا ننسى عفرين الزيتون”.

وأضاف موسى “اليوم نعتصم في هذه الخيمة ضد طاغية هذا العصر أردوغان وحزبه المدعو بحزب العدالة والتنمية, وإن هجمات العدو التركي الفاشي البربري الجائع لن تزيدنا إلا إصراراً على المقاومة والمقاومة منتصرة بكل تأكيد”.

واختتم موسى كلمته قائلاً “نقف اليوم وقفة سوري غيور على بلده وأرضه وشعبه ضد الطغيان التركي الذي يهدف لاحتلال المنطقة الممتدة من حلب إلى الرقة مروراً بدير الزور والموصل وكركوك وأربيل, نعم هذا هو مخططهم ضد مناطقنا وليس كما يدعي أردوغان لحماية أمنه القومي ,ولكن بمقاومة الشعوب سندفن أحلامهم هذه على أرضنا”.

وفي الختام تم عرض سنفزيون عن المجازر والانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال التركي في مناطق شمال وشرق سوريا.