حزب سورية المستقبل

منبج.. مسيرة تنديد واستنكار لإغتيال أيقونة الفرات الشهيدة هفرين خلف

415

نظم حزب سوريا المستقبل مسيرة بمشاركة الإدارات المدنية الديمقراطية والمؤسسات واللجان التابعة لها ومؤسسة عوائل الشهداء وحزب سوريا المستقبل.

حيث تجمع عدد غفير أمام مشفى الفرات وانطلقت المسيرة من أمام مشفى الفرات باتجاه الملعب البلدي وتم ترديد هتافات ضد الانتهاكات التركية على الأراضي السورية.

بدأت المسيرة بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء من ثم إلقاء عدة كلمات كان منها كلمة لرئاسة فرع منبج لحزب سوريا المستقبل السيد “عذاب العبود” والتي بدأت كلمتها بتحية إجلال وإكرام لأرواح الشهداء.

وقالت : “إن سوريا اليوم تتعرض لاحتلال تركي وانتهاكات بحق الشعب فيا أبناء شعبنا الأبي لقد شاءت الأقدار أن تكون بلادنا سوريا الحبيبة ذات موقع جغرافي مهم ومصدر للموارد الطبيعية والبشرية منذ القدم لذا طالتها الاستعمارات والاحتلالات المتوالية، وأما في الزمن الحديث فتستخدم الدول الاستعمارية مرتزقة يحملون الجنسية السورية والهوية السورية مع الأسف لقتل أبناء جلدتهم ولتنفيذ مشاريع الاستعمار”.

وأضافت: “نحن في حزب سوريا المستقبل قدمنا العديد من المبادرات والاقتراحات بعيداً عن التدخلات الخارجية وذلك على ساحة المفاوضات وجلسنا على طاولة الحوار في سبيل حل الأزمة السورية عن طريق الحوار السلمي ،إلا أن المتآمرين على شعبنا رفضوا جميع هذه المبادرات والاقترحات لأنهم متآمرين على شعبنا ولا يهمهم سوى عروشهم ومناصبهم بعد خوفهم من نجاح التجربة الديمقراطية في أراضينا فكانت هذه هي التجربة الديمقراطية بمثبت نبع سلام ونبع حياة ونبع محبة وأخوة الشعوب لذلك بعد فشل المرتزقة مرتزقة الاحتلال في مشاريعهم على أراضينا ،اليوم الدولة التركية الاستعمارية تقوم بالاعتداء المباشر على أراضينا وتمارس عدوانها  الهمجي على النساء والأطفال والشيوخ، فهي تقتل البشر قبل الحجر وبحجة حماية الأمن القومي التركي، عن أي أمان تتحدثون عنه!!.
ونحن في حزب سوريا المستقبل قدمنا قوافل الشهداء وكان آخر هذه القوافل ولن تكون الأخيرة الرفيقة الشهيدة “هفرين خلف” التي نعاهدها ونعاهد جميع الشهداء من هذا المكان بالسير على خطاهم ط في دحر الإهارب وتدمير الاحتلال وبناء مجتع أخلاقي.

واختتمت كلمتها بالرحمة لشهدائنا والشفاء العاجل لجرحانا والنصر المؤكد لثورتنا.

#حزب_سوريا_المستقبل
#فرع_منبج
#منبج