حزب سورية المستقبل

تظاهرات تجوب مدينة القامشلي تنديداً بالاحتلال التركي

90

في اليوم الثاني من الغزو التركي الذي أسفر عن مقتل وجرح العشرات وتحت شعار لا نقبل العداء والغرباء على أرضنا تظاهر يوم الخميس ١٠/١٠/٢٠١٩ الآلاف من أهالي مدينة القامشلي ونواحيها بكافة مكوناتهم من عرب وكرد وآشور وسريان وايزيديين وأعضاء مكتب الحزب في القامشلي وكافة المؤسسات والهيئات الإدارية والمدنية تنديداً ورفضاً للهجوم التركي على شمال شرق سوريا.

بدأت المظاهرة من أمام دوار الشهداء الأمميين في حي العنترية ،وجابت كافة شوارع مدينة القامشلي وصولاً لمكتب مفوضية اللاجئين في مدينة القامشلي.

حمل المتظاهرون عدة يافطات كتب عليها “مكونات الشعب السوري لا تقبل الاحتلال العثماني” ، “أرض شمال سوريا لا تقبل العداء والغرباء” ،وهم يرددون الهتافات المناهضة للهجوم التركي واصفين أردوغان بالمجرم وكذلك الهتافات التي تحيي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية.

أثناء التجمع تم إلقاء عدة كلمات ومنها كلمة الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة القامشلي السيد افرام اسحاق الذي عبر عن وقوفهم قلباً وقالباً مع قوات قسد التي تسطر حالياً أروع ملاحم البطولة ضد الهجوم البربري العثماني، وأوضح أنه يجب أن نكون يد واحدة لأن الاحتلال لا يميز بين فسيفسائيتنا العربية والكردية والسريانية والآشورية ويجب الوقوف والالتفاف حول قوات قسد.

#حزب_سوريا_المستقبل

#فرع_الجزيرة

#القامشلي