حزب سورية المستقبل

إدلب… تعود من باب الهوى

839

 

تظاهر آلاف السوريين النازحين من إدلب شمال غرب سوريا أمام معبر باب الهوى على الحدود التركية، إثر القصف العنيف الذي طال المحافظة من قبل طائرات النظام السورية والطائرات الروسية، خلال الفترة الماضية، مطالبين الأتراك بالتدخل لوضع حد للحرب الدائرة في إدلب وريف حماة الشمالي، أو فتح بوابات معبر باب الهوى للسماح لهم بالدخول إلى تركيا. وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.
تجمع عشرات الآلاف من النازحين السوريين بعد أن أغلقت القوات التركية بوابات المعبر. وأطلقوا شعارات مناوئة لتركيا والجيش التركي، بعد أن أطلق الجنود الأتراك النار والغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.
وشارك ناشطون سوريون في مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة كبيرة من الفيديوات ترصد حركة التظاهرات، والآلية التي تعاطى بها رجال الحدود الأتراك معهم.
أطلق الجنود الرصاص الحي في الهواء، واستعملوا القنابل المسيلة للدموع مما أدى إلى إصابة العديد من المتظاهرين بها، وفق المرصد السوري.
وتجمع عشرات الآلاف من النازحين السوريين أمام باب الهوى في الجهة السورية منه، بعد أن تم إغلاق المعبر لمنعهم من دخول الأراضي التركية.
تتعرض مناطق ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي لهجوم قوات النظام السوري منذ آخر نيسان الماضي، وحققت تقدماً بطيئاً، قبل أن تكشف صحيفة تركية صفقة بين تركيا وروسيا تقتضي بتسليم مجموعة كبيرة من المناطق في المحافظتين للنظام السوري.