حزب سورية المستقبل

قوات سوريا الديمقراطية في أول تعليق على المنطقة الآمنة

206

 

في أول تعليق عن المباحثات الجارية بين واشنطن وأنقرة حول المنطقة الآمنة شمال سوريا، قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي لوكالة أنباء هاوار: “إن المنطقة الآمنة التي يجري النقاش حولها بين واشنطن وأنقرة يجب أن تشمل كامل الحدود بين نهري دجلة والفرات. فمن أجل حفظ المنطقة من الهجمات والتهديدات التركية يجب أن تشمل كل المنطقة بين نهري دجلة والفرات”.

وأضاف أن قوات سوريا الديمقراطية تجري مباحثات غير مباشرة مع تركيا، عبر الوسيط الأمريكي. ولكن المباحثات لم تعط نتيجة بعد.

وأكد “أن المباحثات تجري للوصول إلى نتيجة”. وحول المطلب التركي بأن تشمل المنطقة الآمنة تل أبيض “كري سبي” ورأس العين “سري كانيه”، قال عبدي: “تريد تركيا من وراء هذا المطلب فصل مناطق الإدارة الذاتية”.

ومن الجدير بالذكر أن الطلب التركي ذاته عرضته أنقرة على واشنطن، قبل حملة التحالف الدولي لاستعادة الرقة، في تشرين الأول 2016 وطالبت بفتح كريدور من تل أبيض، يدخل عبره الجيش التركي، ورفضت واشنطن ذلك، وطلبت ثانية من واشنطن في حملة استعادة دير الزور. كما طلب الرئيس التركي أردوغان من واشنطن أن تتوغل قواته لمحاربة داعش في الفترة التي كان فيها داعش محاصراً في الباغوز.