حزب سورية المستقبل

بيان ختامي عن لقاء الحوار الوطني السوري السوري

135

بيان ختامي عن لقاء الحوار الوطني السوري السوري

بدعوة من مجلس سورية الديموقراطية اجتمع طيف واسع من قوى و أحزاب سياسية و من شخصيات أكاديمية و مستقلين و نشطاء مجتمع مدني في بلدة عين عيسى من يومي 18 و 19 تموز تحت شعار “الحوار السوري السوري لقاء و بناء ” عبر ثلاثة جلسات حوارية تتضمن الجذر التاريخي للأزمة السورية و عن بنية النظام السياسية و أطره و وضع رؤى و تصورات للحل الأنسب في سورية المستقبل و حل أزمتها ,و ضرورة انجاز المبادئ فوق دستورية جامعة الذي سيستند عليه أي عقد اجتماعي جديد.

أكد المجتمعون تمسكهم بوحدة التراب السوري و سيادة الدولة السورية على كامل أراضيها ,مما يستوجب حواراً  سورياً سورياً يهدف إلى تحقيق حل الأزمة السورية وفق مساره السياسي مسترشداً بالقرارات الدولية ذات الصلة ضامناً إنهاء كافة أشكال المعاناة المختلفة التي تعرض لها شعبنا على مدى ثمانية أعوام و منها قضية المهجرين و المعتقلين و المخطوفين و المغيبين قسرياً ,تلبية لاستحقاقات المرحلة الراهنة و ضرورة بدء الحوار الوطني السوري الذي يهدف إلى تلبية تطلعات شعب سورية في نظام سياسي ديموقراطي علماني تعددي لا مركزي تضمن فيه حقوق الأفراد و الجماعات وفق الشرعة الدولية لحقوق الأنسان و مبادئ المواطنة المتساوية .

على ذلك فقد قرر المجتمعون تشكيل لجنة متابعة مهمتها التنسيق و التواصل مع القوى الوطنية السياسية و المجتمعية من أجل عقد لقاءات حوارية أخرى في هذه المرحلة العصيبة التي تمر بها المنطقة بعامة و بلدنا سورية بشكل خاص و الذي يفرض حيال ذلك التكاتف من قبل جميع القوى الديموقراطية و الوطنية و العلمانية في سورية لإنجاز رؤية موحدة ,و تثقيل دور هذه القوى كخيار وطني يهدف إلى إنهاء الأزمة السورية وفق مسار الحل السياسي الذي يضمن انهاء الاستبداد و الانتقال إلى نظام ديموقراطي و الاستمرار في محاربة التطرف و الإرهاب و الاحتلالات لتحقيق السلام و الاستقرار في سورية.

19 تموز 2018

WhatsApp chat