بيان إلى الرأي العام حول استهداف السياسيات والمدنيات المناضلات من أجل الحرية والسلام

1٬704

- الإعلانات -

في ظلِّ تسارع الأحداث والمتغيرات السياسية في المنطقة، ومع ماتشهده مناطق شمال شرق سوريا من حالة أمان واستقرار، إلا أننا نشهد في الآونة الأخيرة، ازدياد جرائم قتل النساء، وارتكاب أفظع الممارسات العنيفة باختلاف اسم الضحية، ومرتكبي الجرم بحقهن سواءً إن كانت من قبل الذهنية الذكورية القامعة، أو من قبل دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها، التي تمارس بشكل وحشي ومستمر انتهاكات واعتداءات لاإنسانية، ولاأخلاقية بحق النساء والأطفال في المناطق المحتلة، ولاسِّيما عفرين التي تم فيها حالات اغتصاب عديدة بحق فتيات قاصرات على يد الفصائل المرتزقة عديمي الضمير والوجدان.

ولم تتوقف تركيا عن سياساتها الاستعمارية والتوسعية الاحتلالية بحيث تتبع أفظع اساليب الحرب وأشرسها، من خلال استهداف السياسيات والمدنيات المناضلات من أجل الحرية والسلام، عبر الطائرات المسيرة التي أدت إلى استشهاد العديد من الشخصيات الوطنية والثورية، وآخرها كان استهداف الشهيدة -زين الإدارية في الاقتصاد العام في كوباني-.

- الإعلانات -

لذا إننا في مجلس المرأة العام لحزب سوريا المستقبل، وإيماناً منَّا وبناء على مبادئنا وأهدافنا الأساسية في تحقيق العدالة من أجل الحرية والحياة، ومناهضة العنف والاستبداد بكل أشكاله على المرأة، ندين ونستنكر الجرائم الوحشية التي ترتكب بحق النساء، ونطالب كافة الجهات المعنية بمحاسبة مرتكبي الجرائم المنافية للإنسانية، وإدانتهم وتحويل الجناة إلى المحاكم، وإنزال أشد العقوبات بحقهم، ونؤكد على ضرورة إخراج المحتل التركي من كافَّة الأراضي السورية، للوصول بسوريا إلى بر الأمان والاستقرار.

مجلس المرأة العام

١٤ /آيار /٢٠٢٣

- الإعلانات -