حزب سورية المستقبل

بيان إلى الرأي العام.. مسيَّرة تركية تستهدف قافلة سيارات في مقبرة الشهداء بديرك

230

استهدفت مسيَّرة تركية يوم 12 تشرين الأول 2022، قافلة سيارات، في مقبرة الشهداء ‏بديرك، ما أدى إلى استشهاد مدنيين وإصابة آخرين.

وجاء الاستهداف في اللحظة التي تجمعت فيها قيادات وأعضاء من حزب سوريا المستقبل، ‏في الذكرى الثالثة لاستشهاد الرفيقة “هفرين خلف”، الأمينة العامة السابقة للحزب، على أيدي ‏عصابات المحتل التركي.

ونجت قيادات وأعضاء الحزب الذين كانوا يشاركون في المهرجان الخطابي الذي أقيم بهذه ‏الذكرى، ومن بينهم رئيس حزب سوريا المستقبل والأمينة العامة للحزب.

إن الاستهداف التركي الجديد لأعضاء وقيادات في حزب سوريا المستقبل، يأتي في سياق ‏الحرب المتواصلة التي يشنها العدو التركي على مناطق شمال وشرق سوريا وقياداتها، ‏واستمراراً لنهجه في القتل والتدمير، ويأتي بالتوازي مع السلوك التركي العدواني في المنطقة، ‏ومترافقاً مع إنعاش العلاقات بين النظامين التركي والسوري، بوساطة روسية.

إننا في حزب سوريا المستقبل، ندين هذا الاعتداء الوحشي للعدو التركي على مناطقنا ‏وقياداتنا، والذي يخالف كل المواثيق والعهود الدولية، ويضرب بعرض الحائط كل الشرائع ‏والحقوق، ونطالب القوى الوطنية والديمقراطية السورية حيثما وجدت، بأن تدين آلة القتل ‏التركية المتواصلة، وأن تتخذ الإجراءات اللازمة من أجل رص الصفوف، ووحدة المسار في ‏وجه الطامعين والقتلة.

كما نطالب المجتمع الدولي بإدانة عمليات القتل التركية المستمرة في مناطقنا وفي العالم أجمع، ‏والقيام بواجباته من أجل وقفها.

الرحمه للشهداء والشفاء العاجل للجرحى..

حزب سوريا المستقبل
الرقة
‏13 تشرين الأول 2022‏