حزب سورية المستقبل

بيان إلى الرأي العام يدين الهجمات الأخيرة على مناطق شمال وشرق سوريا

192

لاتزال الدولة التركية مستمرة بممارسة عدائها للشعب السوري عامة, ولأبناء شمال وشرق سوريا خاصة، والذي يتجلى بالاعتداءات المهينة, وعمليات تهجير السوريين, وكان آخرها توسع عمليات الاستهداف للمناطق المدنية الآمنة في كل من ريف تربسبية وريف, جل أغا, وريف كركي لكي, ومدينة القامشلي, وعامودا والدرباسية، مخلفةً بذلك العدوان ارتقاء عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين جلَّهم من النساء والأطفال، وخسائر بالممتلكات الخاصة, معبرةً بذلك عن نهجها الاحتلالي التوسعي في سوريا, ومناطق شمال وشرق سوريا، مستغلةً الظروف الدولية, وضاربةً عرض الحائط جميع التفاهمات والاتفاقات للحد من الحرب على حدودها.

إنَّنا في حزب سوريا المستقبل نرفض كل هذه الاعتداءات بحق السوريين عامةً، وشعوب شمال وشرق سوريا خاصةً، وندين وبشدة الهجمات الأخيرة على مناطقنا مناشدين بذلك المنظمات الدولية ذات الشأن والأمم المتحدة والضامن الروسي والتحالف الدولي لإيقاف الهجمات التركية المتكررة علينا.

كما نؤكد على أن الحوار هو الخيار الوحيد لحل جميع المسائل العالقة مع الجوار بعيداً عن الحرب، ونثمّن الدور البطولي الذي تقوم به قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي في الدفاع عن المشروع الديمقراطي الذي أصبح نموذجاً يحتذى به محلياً وإقليمياً ودولياً.

نترحم على شهدائنا الأبرار ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى
عاشت سوريا ديمقراطية تعددية لامركزية

حزب سوريا المستقبل

الرقة

٢٠٢٢/٨/١٠