حزب سورية المستقبل

مقاطعة القامشلي تحتضن أول ملتقى لثورة المرأة على مستوى الشرق الأوسط

231

شارك وفد من حزب سوريا المستقبل برئاسة الرفيقة “سهام داوود” الأمين العام للحزب, في الملتقى الأول لثورة المرأة في شمال وشرق سوريا على مستوى الشرق الأوسط, والذي أقيم بمناسبة الذكرى العاشرة لثورة 19 تموز, وذلك في قاعة جامعة روج آفا في القامشلي.

بدأت أعمال الملتقى بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء, تلاها عرض سنفزيون عن مقاومة وتضحيات شهيدات الثورة, لتلقى بعد ذلك كلمات عدة باركت حلول ذكرى الثورة على عوائل الشهداء وشعوب شمال وشرق سوريا, وأشادت بأهمية ما قدمته المرأة من مقاومة وكفاح.

كما قُرأت برقيات التهنئة بحلول هذه الذكرى, وتضمَّن اليوم الأول من الملتقى جلستين، كانت الأولى حول تقييم دور المرأة على المستوى التنظيمي, وأهم الإنجازات والمكتسبات على مدار السنوات العشر, وأما الجلسة الثانية جاءت تحت عنوان ما هي الهجمات التي تستهدف مكتسبات وإنجازات الثورة.

ومن الجدير بالذكر سيواصل الملتقى أعماله ليومين متتاليين بحضور واسع من نساء شمال وشرق سوريا.