حزب سورية المستقبل

مجلس المرأة العام يقيم معرضاً فنياً يختتم فيه حملة.. نظمي قاومي حققي الحرية

178

ختاماً لحملة “نظمي.. قاومي.. حققي الحرية” والتي أعلن عنها مجلس المرأة العام في الأول من حزيران 2022 ,أقام المجلس معرضاً فنياً موسعاً ضمَّ لوحات فنية عبّرت عن المعاناة والانتهاكات التي تتعرض لها المرأة، ولوحات تحاكي الطبيعة والتراث والثقافات, وذلك في حديقة الشهيدة هفرين خلف بمدينة الرقة, بتاريخ 17/7/ 2022.

وتكلل المعرض بحضور الأمين العام لحزب سوريا المستقبل الرفيقة “سهام داوود” ,ووفود عدة من الإدارات والمؤسسات والمجالس المدنية والعسكرية، حيث كان الافتتاح بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، تلاها كلمة ترحيبية من قبل الرفيقة “سميرة العزيز” نائبة ناطقة مجلس المرأة العام.

وأعلنت “العزيز” انتهاء حملة “نظمي.. قاومي.. حققي الحرية”، واستعرضت أهداف مجلس المرأة العام من الحملة, وهي دعم وتمكين المرأة سياسياً لتلعب دورها بشكل أكبر، وفضح الانتهاكات التركية، وما تمارسه ضد مكونات شمال وشرق سوريا، ومن ضمنها المجازر بحق النساء أمثال الشهيدة “هفرين خلف”.

واختتمت “العزيز” كلمتها بالقول “إننا اليوم وبهذا العدد الكبير من النساء المتواجدات ضمن المؤسسات والإدارات ننهي حملتنا من خلال هذا المعرض بالتزامن مع الذكرى السنوية العاشرة لثورة 19 تموز، وسنناضل حتى النهاية لبناء سوريا ديمقراطية تعددية لامركزية, ونهدي هذا المعرض لأرواح جميع شهيداتنا وشهدائنا الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الحرية”.

هذا وتخلل المعرض فقرات شعرية ألقتها شاعرات فراتيات, ليختتم بجولة حول عشرات اللوحات الفنية الموجودة.