حزب سورية المستقبل

جريمة اغتيال الرفاق بشار الحاج بكور وزكريا العبد الجبار

235

في استمرار لسلسة الاغتيالات بحق كوادر حزب سوريا المستقبل٫ تعرض يوم الأمس وبتاريخ ١٣ – ١ – ٢٠٢٢ كل من الرفاق بشار الحاج بكور وزكريا العبد الجبار للاغتيال من قبل مجهولين لم يتم معرفتهم حتى الآن وذلك أثناء تواجدهم بمقر عملهم في حزب سوريا المستقبل ببلدة العريمة بريف منبج الغربي.

إنَّنا في حزب سوريا المستقبل إذ نعزي عائلتي الرفيقين وكوادر حزبنا بفقدانهم٫ وفي الوقت ذاته نؤكد أن هذه العملية وماسبقها من عمليات اغتيال هي امتداد للأعمال الاجرامية التي تهدف إلى زعزعة الاستقرار والسلم الأهلي ونشر الفوضى في شمال شرق سوريا٫ على يد بعض المرتزقة والمأجورين والعصابات المسلحة والذين يعملون لخدمة المشاريع التوسعية لبعض الدول الإقليمية العابرة للحدود وخدمة الأنظمة المستبدة.

إن اوضاع بلادنا المأساوية والأزمة المتعمقة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وصحياً٫ المستمرة منذ أكثر من عقد سببها تعنت معظم الأطراف السورية وعدم القبول بالقرارات الدولية وحل الازمة عبر الحوار السوري-السوري٫ وإن هذه الأوضاع مرشحة للمزيد من التدهور طالما ظلت قوى الفساد متحكمة في السلطة، واستمرار تدخل القوى الإقليمية والدولية في سوريا.

وفي الختام نؤكد وقوفنا الدائم إلى جانب أبناء شعبنا في التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد تماسك البناء الاجتماعي لمجتمعنا وتؤثر سلباً على استقرار وأمان منطقة شمال شرق سويا، وسنبذل قصار جهدنا للكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة، وذلك بالوقوف جنباً إلى جنب مع المؤسسات والهيئات المسؤولة صاحبة الاختصاص بهذا الشأن.

حزب سوريا المستقبل
الرقة
١٤_١_٢٠٢٢