حزب سورية المستقبل

بيان إلى الرأي العام.. شهداء وجرحى نتيجة العدوان التركي على مدينة كوباني وماحولها

102

مع انطلاقة عام ٢٠٢٢ وبتاريخ ٨ كانون الثاني استهدفت قوات الاحتلال التركي مستخدمةً المدفعية الثقيلة والطائرات المسيَّرة مدينة كوباني, وبعض القرى المحيطة بها مما نتج عن هذا القصف العشوائي للمدنيين؛ استشهاد مدني وإصابة ١١ آخرين بجروح متفاوتة بعضهم بحالة خطرة ومن بينهم طفلين.

يعاود الاحتلال التركي الغاشم انتهاكاته على مرأى ومسمع العالم دون أي تحرك حقيقي لإدانته أو إجبار تركيا وميليشياتها على وقف هذه الاعتداءات المُمنهجة ضد السكان المدنيين الآمنين من أبناء المنطقة.

إنَّنا في حزب سوريا المستقبل ندين هذه الاعتداءات والانتهاكات التركية, ونؤكِّد بأنَّ مثل هذه الهجمات الفاشية تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في شمال وشرق سوريا, كما أنَّها تحيي تنظيم داعش الإرهابي عبر خلاياها النائمة التي تنشط مع كل استهداف يتم  للمنطقة.

كما إنَّنا ندعو الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار وخاصة دولة روسيا الاتحادية للقيام بمسؤولياتها, والضغط على تركيا لوقف هذه الاعتداءات, ووضع حد لهذه الجرائم بحق شعبنا, وكذلك نحث المنظمات الحقوقية الدولية وفي مقدمتها منظمة العفو الدولية, ومنظمة هيومن رايتس ووتش, ولجنة التحقيق المستقلة الخاصة بسوريا, على توثيق هذه الانتهاكات والضغط على الدول الغربية ومراكز القرار في الاتحاد الأوربي لتقديم المسؤولين عن هذه الجرائم إلى المحاكم الدولية.

حزب سوريا المستقبل
الرقة
9/1/2022