حزب سورية المستقبل

اختتام ملتقى المرأة الحواري الأول بمناقشة المحور الثاني وبجملة من التوصيات

300

اختتم الملتقى الحواري الأول الذي نظّمه مجلس المرأة العام لحزب سوريا المستقبل تحت شعار “لنتحد معاً.. لإنهاء العنف ودحر الاحتلال” بمناقشة المحور الثاني للملتقى من قبل الرفيقة “غالية كجوان” ناطقة مجلس المرأة العام للحزب, والذي حمل عنوان “ترسيخ نضال المرأة.. وتعزيز مقاومتها عبر مجلس المرأة لحزب سوريا المستقبل”.

وتطرّقت “الكجوان” إلى مسيرة نضال المرأة في حزب سوريا المستقبل, والتحديات الاجتماعية التي واجهتها, وكيفية الحفاظ على المكتسبات التي حققتها المرأة خلال الأزمة السورية.

كما أكدت على أهمية رفع وتيرة النضال, والمشاركة في مسيرة الكفاح النسائي ضد كافة أشكال العنف, داعيةً جميع منظمات حقوق المرأة والمنظمات الإنسانية إلى العمل المتواصل لترسيخ مبدأ الحرية واحترام حقوق المرأة.

وشدَّدت “الكجوان” على ضرورة محاسبة مرتكبي الجرائم اللاإنسانية, كجريمة اغتيال الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل الشهيدة “هفرين خلف”.

حيث تخلل المحور الثاني للملتقى العديد من المداخلات من قبل الحاضرات حول أهمية ترسيخ نضال المرأة وتعزيز مقاومتها عبر مجلس المرأة لحزب سوريا المستقبل.

واختتم الملتقى بجملة من التوصيات التي أعلن من خلالها اختتام حملة مجلس المرأة للحزب بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة تحت شعار “لنتحد معاً.. لإنهاء العنف ودحر الاحتلال”.

وحملت التوصيات بنود عدة كان منها (المطالبة بإحالة ملف الشهيدة “هفرين خلف” إلى المحاكم الدولية المختصة، إيقاف الحرب وتحقيق السلام المستدام في سوريا, الإفراج عن كافة المعتقلات والكشف عن مصيرهن، إنهاء كافة الاحتلالات في سوريا وبالأخص الاحتلال التركي، والعمل على تمكين النساء سياسياً  من خلال عقد ورشات تدريبية وندوات).