حزب سورية المستقبل

بيان إلى الرأي العام بمناسبة عيد نوروز

354

بمناسبة عيد نوروز نهنئ الشعب الكردي وكافة الشعوب المقاومة التوَّاقة للحرية والديمقراطية في سوريا والشرق الأوسط .

ففي الحادي والعشرين من شهر آذار في كل عام تحتفل كثير من الشعوب بعيد نوروز ، إلا أنَّ هذا اليوم مرتبط بالتاريخ المقاوم للشعب الكردي، الذي انتفض ضد الظلم والاضطهاد لتشرق شمس الحرية .

ورغم مايحمله شهر آذار من الآمال والآلام في وطن تتقاسمه المصالح الدولية والإقليمية، وطن جزء منه محتل وآخر مدمر .

ومع نهاية عقد على انطلاقة الحراك الثوري، أثبتت الذهنية الإقصائية فشلها في الحفاظ على البلاد والعيش المشترك واستحالة حل الأزمة بعقلية الإنكار والإقصاء التي توارثتها السلطات الحاكمة لعقود من الزمن .

نؤكد أن نوروز يوم لتعزيز للقيم الوطنية المبنية على أسس العيش المشترك وأخوَّة الشعوب في وحدة الحياة والمصير .

وبهذه المناسبة فإننا نطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة وكافة القوى المتدخلة أن تسعى لحل الأزمة السورية، وإشراك كافة القوى الديمقراطية في سوريا، وأن تحد من جرائم الإبادة والتغيير الديمغرافي الذي تمارسه الدولة التركية ومرتزقتها في عفرين ورأس العين وتل أبيض وباقي المناطق المحتلة، حيث يبذل أصحاب تلك المشاريع جهوداً لاستمرار فرض الحصار على شمال شرق سوريا بهدف إضعاف وإجهاض تجربتنا الديمقراطية في الإدارة الذاتية وافتعال صدام بين مكونات المنطقة.

فإننا في حزب سوريا المستقبل، نؤكد وقوفنا مع كافة المبادئ التي تُقرُّها منظمات حقوق الإنسان بما فيها حق تقرير المصير للشعب الكردي الذي حرم منه عبر مئات السنين، وسوف نسعى إلى إسقاط كل أشكال الاستبداد ورموزه وأركانه وبناء سوريا ديمقراطية تعددية لامركزية.

عاشت نوروز رمزاً للحرية
المجد والخلود لشهداء الحرية

حزب سوريا المستقبل
الرقة
21/3/2021