حزب سورية المستقبل

حزب سوريا المستقبل ينظم وقفة احتجاجية تحت شعار.. ثورتنا حريتنا خلاصنا مستقبلنا

301

في الذكرى العاشرة للحراك الثوري الذي بدأه الشعب السوري في 15/3/2011 نظم حزب سوريا المستقبل وقفة احتجاجية تحت شعار “ثورتنا حريتنا خلاصنا مستقبلنا” بتاريخ 15/3/2021.

حيث شارك في هذه الوقفة رئيس حزب سوريا المستقبل المهندس “إبراهيم القفطان” والأمين العام للحزب الرفيقة “سهام داوود” وأعضاء المركز العام ومجالس كل من إدلب والمنطقة الوسطى والرقة والعشرات من أهالي الرقة.

وتجمع المشاركون وسط مدينة الرقة في دوار النعيم حاملين أعلام حزب سوريا المستقبل ويافطات كتب عليها شعارات عدة, وافتتحت الوقفة بكلمة للرفيقة “زليخة عبدي” نائب رئيس مجلس الرقة رحبت فيها بالمشاركين في هذه الوقفة, تلاها الوقوف دقيقة صمت استذكاراً وإجلالاً لأرواح الشهداء.

ثمَّ ألقى بعد ذلك المهندس “إبراهيم القفطان” كلمة ثمن في بدايتها دور كل من ساهم في هذا الحراك الثوري, وأكد بأن الثورات تحتاج إلى مفكرين وعقلاء يسيرون بها.

وتابع كلمته بالقول “إنَّ الشعب السوري بحراكه السلمي لم يكن يهدف إلى أن تسيل الدماء بل كان ينشد الحرية والديمقراطية, وأن يعيش عيش سليماً, لكن الأنظمة المركزية الاستبدادية حولت هذا الحراك الثوري إلى حمام للدماء, وحولت سوريا إلى ساحة للصراع الدولي والإقليمي مما حرف مسارها عن ما يبغى الشعب السوري”.

كما أكَّد خلال كلمته على الحوار السوري السوري الذي يصب بمصلحة الشعب السوري ويُشكل بوابة حل الأزمة السوريَّة فقال: “إلَّا أننا نسعى إلى الحوار.. نحن لسنا ضد الحوار.. نحن مع الحوار مع كل الاطراف على مصلحة الشعب السوري.. ليس على حساب الدم السوري السوري , وإنما في سبيل حقن الدم السوري”.

وفي ختام كلمته قال القفطان : “يجب أن ننهج نهجاً جديداً في إدارة الدولة السوريَّة, أن لا تكون مركزيَّة, بل يجب أن تعتمد على ثلاث نقاط هي الديمقراطية والتعددية واللامركزية..”