حزب سورية المستقبل

مسيرة نسائية بمناسبة الثامن من آذار اليوم العالمي للمرأة

162

تحت شعار “هفرين وناديا عهد نضالنا ودرب ثورتنا” نظم مجلس المرأة لحزب سوريا المستقبل، في الرقة بتاريخ 14/3/2021مسيرة نسائية حاشدة في مدينة الرقة، وذلك ضمن فعاليات حملة الثامن من آذار المستمرة.

تجمعت المئات من نساء مدينة الرقة، ومجلس المرأة العام في حزب سوريا المستقبل، ومجلس إدلب للحزب، ومجلس المنطقة الوسطى، ومجالس النواحي في الرقة، بالإضافة إلى ممثلات عن مجالس وإدارات ومكاتب المرأة، ومجلس الرقة المدني، ومجلس إدلب الخضراء.

وانطلقن المشاركات من أمام المشفى الوطني حاملات بأيديهن صور الشهداء، وأعلام حزب سوريا المستقبل، ويافطات كتب عليها (سنبني سوريا بإرادة المرأة الحرة, برائحة عبق الياسمين سنتابع مسيرة الشهداء, وطن برائحة الشهداء يغار منه الياسمين).

وعند وصول المشاركات إلى وسط المدينة في دوار النعيم رحبت الرفيقة “نسيبة الحسن” بالمشاركات، تلاها الوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء، ومن ثم ألقت الرفيقة “رقية النمر” ناطقة مجلس المرأة لحزب سوريا المستقبل في الرقة بياناً إلى الرأي العام.

وجاء في مقدمة البيان ” تحولت شرارة الثامن من آذار إلى انتفاضة نسائية لتعلن عن نضالها ضد كافة أشكال العنف والتمييز ونحن اليوم كنساء الرقة وإدلب وعفرين وتل أبيض وسري كانيه لنؤكد للعالم أجمع أن نضال ومقاومة المرأة مستمرة على كافة الأصعدة لنيل الحرية والمساواة والعدالة.

وتطرق البيان إلى الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة في المناطق المحتلة من اغتصاب وخطف واعتقال.

وأكد البيان بأن الجهود والتضحيات التي تقدمها المرأة من أجل أن يكون لها دوراً بارزاً في حل الأزمة السورية، والوصول إلى بر الأمان، وإرساء روح السلام والتسامح لبناء سوريا ديمقراطية تعددية لامركزية.

وجدد البيان العهد بالسير على خطى الشهيدة هفرين وناديا وكل شهيدات سوريا اللواتي كان لهن الدور في تمكين وبناء قدرات المرأة السورية، والحفاظ على ما اكتسبته المرأة للتأكيد على حقوقها على أساس النضال والمساواة .

واختتمت بالقول “إنَّنا اليوم نقف بكل إجلال على مابذلته المرأة من جهود، وإنَّنا كمجلس المرأة في حزب سوريا المستقبل سوف يكون لنا دوراً بارزاً في بناء مجتمعنا، وفي رص صفوفنا، وتوحيد جهودنا من أجل تصعيد نضالنا لبناء امرأة قادرة على قيادة المرحلة” .

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات (عاشت مقاومة المرأة, نعم لبناء سوريا المستقبل بروح وإرادة المرأة الحرة).