حزب سورية المستقبل

محاضرة لمجلس المرأة بمنبج ضمن حملة فعاليات يوم المرأة العالمي

238

ضمن حملة فعاليات اليوم العالمي للمرأة المستمرة على مدار أيام شهر آذار أقام مجلس المرأة لحزب سوريا المستقبل في مدينة منبج محاضرة تحت شعار “هفرين وناديا عهد نضالنا ودرب ثورتنا” وذلك في حديقة الشهيدة هفرين خلف الكائنة على طريق الجزيرة بحضور عدد من العضوات المنتسبات للحزب ونساء من مدينة منبج بتاريخ11/3/2021.

وبدأت المحاضرة بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً واجلالاً لأرواح الشهداء, تلاها الترحيب بالحضور من قبل الرفيقة “نقشية خليل”, وعرضت محاور المحاضرة والتي شملت ثلاث محاور “التعريف بيوم المرأة العالمي ,نضال المرأة السورية عبر التاريخ, والمرأة السورية في ظل الأزمة السورية”.

لتفتتح المحور الأول الرفيقة “هند داغستاني” العضوة في مجلس منبج بالحديث عن اليوم العالمي للمرأة وعن مقاومة المرأة لجميع أنواع العنف والاضطهاد والعبودية من قبل الذهنية الذكورية والرأسمالية التي تهدف إلى كسر ارادتها وامحاء وجودها على مر تاريخ البشرية.

وأشارت بأن يوم الثامن من آذار أصبح رمزاً لتضحيات المرأة المناضلة التي تسعى لنيل حريتها وحقوقها عن طريق المقاومة لإحلال العدل والمساواة والسلام.

وفي المحور الثاني تحدثت ناطقة المرأة لمجلس منبج الرفيقة “ابتسام العبد القادر” عن نضال المرأة السورية وتضحياتها عبر التاريخ, وكيف لعبت دوراً أساسياً في توعية النساء , وكانت أنموذجاً يحتذى به وطليعة لجميع النساء من عرب وكرد وآشور وسريان وشركس وأرمن وأيزيديات.

وتابعت عبدالقادر قائلةً: “لقد نظمت المرأة نفسها في كافة مجالات الحياة لبناء مجتمع ديمقراطي أخلاقي وحققت انتصارات كُتبت بتاريخ نضال حرية المرأة”.

وفي المحور الثالث تطرقت “ابتسام” إلى ما قدمته المرأة في الأزمة السورية وكيف أثبتت وجودها خلال نضالها وصمودها رغم جميع الانتهاكات التي تعرضت لها في المناطق المحتلة في عفرين وتل أبيض ورأس العين وإدلب من عنف مباشر متمثل بالقتل والاغتصاب والخطف والاتجار بها.

ونوهت إلى سعي حزب سوريا المستقبل نحو تمكين وتعزيز دور المرأة لتتمتع أكثر بحقوقها السياسية والاجتماعية, ولتكون مشاركة في صنع القرار كالشهيدة هفرين خلف وناديا خشان اللواتي كان لهما دور أساسي ومحوري في تأسيس حزب سوريا المستقبل.

واختتمت المحاضرة بالاستماع إلى مداخلات الحاضرات, وبالإجابة عن الاستفسارات.