حزب سورية المستقبل

أهالي مدينة منبج وتل أبيض بصوت واحد.. كفى احتلالاً لأرضنا كفى قتلاً وتهجيراً لشعبنا

57

خرج اليوم أهالي مدينة منبج وتل أبيض بمظاهرة حاشدة ضد الاحتلال التركي في منطقة عين عيسى تنديداً بالهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا بمشاركة مجلس منبج ومجالس النواحي لحزب سوريا المستقبل، وممثلين من الإدارة المدنية والمؤسسات والهيئات وذلك بتاريخ 14/12/2020.

انطلق المشاركون من وسط ناحية عين عيسى باتجاه القاعدة العسكرية الروسية, حاملين صور الشهداء ويافطات تحمل شعار(كفى احتلالاً لأرضنا… لا للاحتلال التركي لتل ابيض.. كفى قتلاً وتهجيراً لشعبنا ..نريد أن نعيش بسلام ,وبنضال وحدة الشعوب ، لأجل سوريا حرة حتماً سننتصر”.

وقف المشاركون دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء ,لتلقى بعدها عدة كلمات منها كلمة رئيس مكتب التنظيم في مجلس منبج وريفها لحزب سوريا المستقبل الرفيقة “اسيا الحسين”.

بدأت آسيا كلمتها بالحديث عن الأعمال الإجرامية التي تمارسها الدولة التركية ضد أبناء سوريا عامةً, وفي الشمال والشرق من سوريا خاصةً من قتل وتشريد, وكان آخرها في ٩/ ١٠ / ٢٠١٩, واحتلالها لمناطق رأس العين وتل أبيض.

وأضافت آسيا بالقول: “تعاود تركيا اعتداءها على ناحية عين عيسى عبر القصف المتكرر منذ أيام هي ومرتزقتها, وذلك على مرأى ومسمع القوات الروسية المتواجدة, وسط صمت مريب, مما أدى إلى ترويع وقتل الأهالي الآمنين ,وسبب بحالة نزوح جديدة لأبناء المنطقة من ديارهم, مما يشكل انتهاك سافر لكافة القوانين الدولية, واعتداء على الأراضي السورية المحررة من داعش ومرتزقة الدولة التركية” .

واختتمت آسيا كلمتها بمطالبة كافة المنظمات الدولية بفضح الانتهاكات, والعمل على وقفها لما تسببه من خرق لقواعد القانون الدولي والإنساني.

ثم اختتمت المظاهرة بترديد الهتافات التي تنادي بوحدة الشعب وخروج الاحتلال التركي من المناطق المحتلة في شمال وشرق سوريا.