حزب سورية المستقبل

ريتا سالين.. المساهمة في إدماج الشتات السوري في عمليات السلام!

302

في العاصمة الفنلندية هلسنكي، التقى يوم الاثنين 7 كانون الأول، طالب إبراهيم ممثل حزب سوريا المستقبل في أوروبا، بمديرة مؤسسة Aatto Creative للخدمات الاستشارية لمنظمات المجتمع المدني في فنلندا، ريتا سالين.

وتناول الحديث الوضع في سوريا عموماً، وفي مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا على وجه الخصوص.

وقدم ابراهيم استعراضاً عاماً حول حزب سوريا المستقبل في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، ودور مؤسسات المجتمع المدني في عملية بناء الإنسان السوري، وتعزيز العمل الأهلي. 

وشرح الأسس التي ساهمت في انطلاق حزب سوريا المستقبل في سوريا، في الوقت الذي تستمر فيه الحرب، وتعمل فيه قوى الإسلام الراديكالي بمساعدة إقليمية، على زعزعة استقرار المنطقة.

وقدم صورة واضحة عن عملية اغتيال الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف، ودور تركيا في ذلك.

وتحدثت سالين عن مدى انخراط  الشتات السوري  “Diaspora دياسبورا” في العمل السياسي والمدني في فنلندا، متضمناً الفروق الثقافية، ومناهج العمل والفكر السياسي المختلفة.

ويعني مصطلح الشتات “دياسبورا” الأماكن التي تتواجد فيها شعوب مهاجرة من أوطانها، في مناطق مختلفة من العالم ومتباعدة، ويتفاعلون فيما بينهم، عبر وسائل للتنسيق من أجل العودة.

وطالبت المتخصصة في العمل المدني والاجتماعي، من كل الجهات المعنية في سوريا، بتوحيد جهود منظمات المجتمع المدني، وتوحيد الأجندة، والتفكير باستثمار تجارب فنلندا، والمنظمات التخصصية، للمساعدة في إنجاح مشاريع المجتمع المدني السوري.

وتحدثت عن دور منظمات المجتمع المدني في فنلندا، والسبل التي تساهم في إدماج الشتات السوري في عمليات السلام وإعادة الإعمار في بلادهم، من خلال تقديم مبادرات وتضمين جهودهم في السياسات الخارجية لفنلندا والبلدان الأوروبية التي يعيشون فيها.

ريتا سالين، متخصصة في علم الاجتماع السياسي، تعمل منذ 25 عام مع منظمات المجتمع المدني وخصوصاً المنظمات التي تعنى بالمهاجرين.