حزب سورية المستقبل

الأمانة العامة تعقد اجتماعاً تنظيمياً لأعضاء مجالس الحزب في نواحي تل كوجر وتل حميس

677

ضمن سلسلة الاجتماعات التنظيمية لمجالس النواحي والتي تعقدها الأمانة العامة لحزب سوريا المستقبل ومساعديها، تم عقد اجتماعين تنظيميين منفصلين لمجلسي تل كوجر وتل حميس, وذلك بهدف تقييم أعمال المجالس, وتطوير العملية التنظيمية وكيفية تجاوز المعوقات خلال العملية التنظيمية .
تألف ديوان الاجتماع من الأمانة العامة للحزب الرفيقة “سهام داوود”, ورئيس مجلس مدينة القامشلي الرفيق “محمد الدخيل”, وعضوة المجلس العام الرفيقة “شيلان أحمد”.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداٌ لأرواح الشهداء، ومن ثم الترحيب بالأعضاء.

وتحدثت الرفيقة “سهام داوود” عن أهمية تطوير العمل التنظيمي الحزبي  والعملية التنظيمية بدءاً من النواحي وصولاً إلى المحافظات ,إلى جانب ذلك تحدثت عن تطور الحزب خلال السنتين الماضيتين, ثم الإعلان عن مجلس المرأة ومجلس الشباب, والذي يعد انجازاً كبيراً خلال المسيرة الحزبية ,وذلك لتعزيز دور الشباب وتمكين المرأة نحو حل الأزمة السورية ,لأنهم الركيزة الأساسية في حزب سوريا المستقبل.

وأشارت “داوود” إلى سلسلة الاجتماعات التي تعقدها مع مجالس النواحي ,والتي تهدف إلى تعزيز المهارات التنظيمية, وحل المعوقات التي تعيق عملهم الحزبي, وبناء حزب سوريا المستقبل والوصول إلى كافة الجماهير.

وأوضحت عضوة المجلس العام الرفيقة “شيلان أحمد” أهمية تفعيل دور أعضاء المجالس في النواحي والمدينة, والتنسيق مع الهيئات التنفيذية لإنجاح وتطوير العمل الحزبي والعملية التنظيمية, والتواصل بشكل مكثف مع اللجان الحزبية, والأخذ بآرائهم ومقترحاتهم بما يتناسب مع وضع المنطقة.

و عرض رئيس مجلس مدينة القامشلي الرفيق “محمد الدخيل” آلية العمل التنظيمي, وأكد على ضرورة العمل الجماعي بين هيئات ومجالس الحزب ,وتحقيق الأهداف المرجوة.

وفي نهاية الاجتماع  تم فتح باب النقاش والاستماع  إلى آراء الأعضاء التي تتعلق بالعملية التنظيمية, وكيفية تطوير العمل الحزبي في النواحي والقرى للوصول إلى كافة الجماهير عبر حلقات النقاش والمحاضرات.