حزب سورية المستقبل

رئاسة حزب سوريا المستقبل تجتمع مع أعضاء الهيئة التنفيذيَّة لإدلب والرقة

332

عقدت رئاسة حزب سوريا المستقبل اجتماعاً لأعضاء الهيئة التنفيذية لمجلس إدلب ومجلس الرقة ونواحيها, لنقل رؤية الحزب السياسيَّة ونتائج ووثائق المؤتمر العام الثاني, ولتعزيز العمل الحزبي, وذلك يوم الاثنين 2/تشرين الثاني/2020 , في قاعة اجتماعات المركز العام للحزب.

تألَّف ديوان الاجتماع من رئيس حزب سوريا المستقبل المهندس “إبراهيم القفطان”, والأمين العام للحزب الرفيقة “سهام داوود”, وبحضور مساعدين رئيس الحزب والأمانة العامة, ومكتب التنظيم العام للحزب, بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء.

بعد ذلك كانت الكلمة للمهندس “إبراهيم القفطان” حيث رحَّب بالحضور وشكر جهودهم خلال الفترة السابقة, وشرح رؤية الحزب بخصوص التوجيهات السياسيَّة الصادرة عن المؤتمر العام الثاني.

وبعد الشرح بادر الأعضاء بطرح آرائهم واستفساراتهم حول دور حزب سوريا المستقبل في حل الأزمة السوريَّة, ليؤكِّد القفطان على أنَّ حل الأزمة السوريَّة لن يكون إلَّا عن طريق الحوار السوري السوري ووضع دستور جديد للبلاد.

وتحدَّثت الرفيقة “سهام داوود” بعدها عن عمل الحزب خلال العامين الماضيين, والإنجازات التي حققها حزب سوريا المستقبل, من تشكيل مجالس النواحي في شمال وشرق سوريا, لتكون الركيزة الأساسيَّة لانطلاقة تنظيميَّة للحزب, فالمؤتمر العام الثاني الذي عُقد في مدينة الرقة حضره عدد من المندوبين والممثلين رغم التحديَّات الصحيَّة الصعبة.

وأكدت “داوود” على أنَّ إتمام الهيكليِّة التنظيميَّة للحزب كان من أولى الخطوات التنظيميَّة وهي نقل نتائج المؤتمر العام الثاني الذي عُقد تحت شعار : “سوريا ديمقراطيَّة تعددية لا مركزية.. ترسيخ الإدارة الذاتيَّة.. تعزيز قوات سوريا الديمقراطيَّة..”

ليتم بعد ذلك شرح الآليَّة التنظيميَّة للأعضاء, وفتح باب النقاش أمام الآراء والمقترحات والإجابة عن الأسئلة والاستفسارات, وإيجاد الحلول المناسبة للمشاكل والصعوبات التي تواجههم خلال العمل.

والجدير بالذكر أنَّ هذا الاجتماع ستتبعه سلسلة اجتماعات لكافَّة الهيئات التنفيذيَّة في المحافظات والنواحي.