حزب سورية المستقبل

الاجتماع الأول لأعضاء الهيئة التنفيذيَّة بعد المؤتمر العام الثاني

36

عقدت الهيئة التنفيذيَّة لحزب سوريا المستقبل اجتماعها الدوري, في يوم السبت 31/تشرين الأول/2020 , في قاعة المركز العام للحزب لمناقشة آخر التطورات و المستجدات في الساحة السياسيَّة, ووضع برنامج و خطط مستقبلية للعمل الحزبي.

تم الاجتماع بحضور غالبية الأعضاء في الهيئة التنفيذية, و بحضور رئيس حزب سوريا المستقبل الرفيق “إبراهيم القفطان” ومساعديه, والأمين العام للحزب الرفيقة “سهام داوود” ومساعديها.

تم إدارة الاجتماع من قبل الأمانة العامة للحزب , حيث بدأ بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء, ليتم بعد ذلك مناقشة آخر المستجدات والتطورات السياسيَّة في المنطقة و سوريا وتداعياتها على عملية الحل للأزمة السورية.

بعدها تمت مناقشة الوضع التنظيمي في الحزب وآلية سير العملية الحزبية, وضرورة رفع مستوى التنسيق بين المجالس والنواحي للسير بخطى واثقة وسليمة بنشر أهداف ومبادئ حزب سوريا المستقبل.

بعد ذلك تمَّ تقييم الأعمال التي قامت بها مكاتب مجالس المدن والنواحي في الفترة السابقة, وتم التطرق لصعوبات و عوائق العمل الحزبي و كيفية معالجتها.

خُتم الاجتماع بوضع مخرجات له, ومنها:

أولا: القيام بحملة تنظيمية تشمل كافة مجالس و هيئات الحزب في النواحي و المدن لنقل نتائج و وثائق المؤتمر, وشرح الآلية التنظيمية للحزب في النواحي و المدن وآلية اتخاذ القرارات, وذلك بالتنسيق مع مكتب التنظيم العام.

ثانيا: البدء بدورات تدريب و تأهيل فكري لكل أعضاء الحزب, و وضع برنامج تأهيل في المدن و النواحي كحلقات تدريبية, وإقامة دورات مفتوحة, وإلقاء محاضرات سياسية و ثقافية و توعوية, وذلك بالتنسيق مع مكتب التأهيل الفكري في المركز العام.

ثالثا: أرشفة كافة السجلات الورقية والأعمال والفعاليات التي قام بها كل مجلس الكترونياً, وذلك بالتنسيق مع مكتب الأرشيف العام.

رابعا: وضع خطط استراتيجية للعمل الحزبي في كافة مكاتب المركز العام.