حزب سورية المستقبل

محاضرات أسبوعية تدريبيّة

310

إن التدريب هادف بطبيعته وموجه في أسلوبه ومبرمج في تخطيطه وهو مصدر من مصادر الإعداد الفكري ,وهو العملية الناجعة في تحسين أداء الفرد وبناء قدراته وتنمية مهاراته  ,لذلك فالعملية التدريبية باتت خياراً استراتيجياً, والانسان من أهم الموارد التي تقوم عليها صروح التنمية ،والبناء والتنوير.

وإن حزب سوريا المستقبل يولي الأهمية البالغة لبناء الشخصية الحزبية من مختلف الجوانب الفكرية ، السياسية والجماهيرية ,وذلك عبر الدورات والمحاضرات الأسبوعية لتعميق وعي العضو الحزبي بمبادئ وأهداف الحزب وإكسابه الخبرة والمعرفة لتحسين أداء العمل ورفع القدرات وتطوير مهارات الرؤساء على مختلف المستويات الإدارية والقيادية للرقي وللوصول إلى المستوى المطلوب.

ومع بداية عام 2020 قدم مكتب التأهيل الفكري برنامج تدريبي لأعضاء حزب سوريا المستقبل في النواحي والفروع والمركز العام لبناء القدرات ,وتمكين المرأة سياسياً ولرفع المستوى الفكري، السياسي والتنظيمي للوصول إلى بناء الشخصية الحزبية.

وانطلاقاً من البرنامج المقرر تم إلقاء العديد من المحاضرات الأسبوعية لتحسين مستوى أداء العمل, ولكن وبسبب جائحة كورونا توقفت هذه المحاضرات للوقاية من الإصابة ,ليتابع بعد ذلك مكتب التأهيل من جديد خطة العمل التدريبية مع مراعاة التباعد الاجتماعي والاجراءات الاحترازية, ولذلك نظم مكتب التأهيل المرحلة الثانية من البرنامج التدريبي بسلسلة من المحاضرات للمركز العام بهدف تطوير مقومات الشخصية الحزبية, حيث كان هناك محاضرات متعددة الأهداف والجوانب، منها محاضرات سياسيَّة حول الحياة السياسيَّة والدبلوماسيَّة، وعن تاريخ المرأة السوريَّة ,وأهميَّة مشاركتها في الأحزاب السياسيَّة لتكون المرأة سياسية وحزبية معاً وغيرها من المحاضرات.

وكانت هناك محاضرات أيضاً حول تعزيز المهارات وتطوير أساليب بناء التنظيم الحزبي ,بالإضافة إلى حوارات وحلقات النقاش.

ومن خلال حوار لنا مع الرفيقة “سميرة العزيز” رئيس مكتب التأهيل الفكري للحزب أوضحت الدور الأساسي لمكتب التأهيل الفكري في إعداد البرامج والمواد التدريبية لتطوير الوعي السياسي والديمقراطي وتطوير القدرات التنظيمية والحزبية لبناء الشخصية الحزبية لأعضاء الحزب في النواحي ،الفروع والمركز العام بما يتوافق مع متطلبات تطوير أساليب العمل الحزبي .

ومع بداية عام 2020 وانطلاقاً من البرامج التدريبية تم فتح العديد من الدورات التدريبية على فترات قصيرة وطويلة وبالإضافة إلى حوارات وحلقات النقاش.

واستكمالاً لخطة العمل التدريبي تم إلقاء العديد من المحاضرات الأسبوعية في جميع مراكزنا لتحسين مستوى أداء العمل وتقوية نقاط الضعف ولكن بسبب جائحة كورونا توقفت جزئياً هذه المحاضرات للوقاية من الإصابة ،ليتابع بعد ذلك مكتب التأهيل الفكري من جديد مع مراعاة التباعد الاجتماعي والاجراءات الاحترازية للمرحلة الثانية بعقد سلسلة من المحاضرات الفكرية متعددة الأهداف ومنها تمكين ومشاركة المرأة في الحياة السياسية وتعزيز قدراتها ، وتطوير مقومات الشخصية الحزبية.

ونوهت الرفيقة سميرة بأن هذه المحاضرات أسهمت بصورة فاعلة في تطوير النقاشات واكتساب الخبرة والمعرفة داخل بيئة العمل مما كان له تأثير إيجابي بين الأعضاء.

وأشارت الرفيقة الى المعوقات التي واجهتهم في برنامج العمل بسبب جائحة كورونا التي انتشرت مجدداً في العالم وفي مناطقنا بشمال وشرق سوريا, والتي أثرت نوعاً ما على خطة العمل والتوقف عن إلقاء المحاضرات والدورات التدريبية ,حيث قالت “تحضيراتنا ونقاشاتنا لم تتوقف مازلنا مستمرين بإعداد المحاضرات والمسودات تحضيراً للمرحلة الثالثة التي سوف تكون على شكل دورات تخصصية لإعداد قياديُ الحزب وبناء قدرات المرأة والشباب من أحد اهتماماتنا الرئيسة خلال المرحلة القادمة كون التدريب سيكون مسانداً وداعماً لإحداث التغيير المطلوب والارتقاء بحزب سوريا المستقبل ,وتعزيز القدرات وتمكينها من بناء المهارات التنظيمية”.

ومن الجدير بالذكر بأن هذه المحاضرات كانت لها مساهمة إيجابية في تسهيل عملية التغيير والتطوير بين الأعضاء وعلى كافة المستويات.

سميرة العزيز (رئيس مكتب التأهيل الفكري)
محاضرة تدريبية عن التنظيم ودوره في العمل الحزبي
محاضرة (تاريخ المرأة السورية)
محاضرة (السياسة ودور الأحزاب)
محاضرة تحت عنوان ( النقد والنقد الذاتي)
محاضرة (تأثير وسائل التواصل الاجتماعي سياسياً)
محاضرة (دور الشباب في بناء المجتمع)