حزب سورية المستقبل

اختتام أعمال مؤتمر مجلس ناحية خط الوسطى

95

تحت شعار سوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية.. ترسيخ الإدارة الذاتية.. تعزيز قوات سوريا الديمقراطية ،اختتم مؤتمر مجلس ناحية خط الوسطى أمس الأربعاء ٢٤/حزيران/٢٠٢٠ ،في منطقة دوار المعامل بمدينة ديرالزور.

شارك في المؤتمر ممثلون عن المؤسسات المدنية والتنفيذية ،ورئاسات المجالس المحلية ووجهاء العشائر.

بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء ،تلاها الترحيب بالمتواجدين وقراءة التوجيهات السياسيّة والتنظيميّة الصادرة عن المجلس العام لحزب سوريا المستقبل من قبل الرفيقة “فاطمة عبد الرزاق”.

تلاها كلمة سياسيّة لعضو مكتب التنظيم الرفيقة “مروة حمادي” أكدت فيها على ضرورة وأهمية العمل في حزب سوريا المستقبل ،الحزب الجامع والشامل لكل السوريين ،كما أكّدت على أهمية الحوار السوري السوري ,وتطبيق القرار الأممي٢٢٥٤.

كما ذكرت خلال كلمتها بعضاً من أقوال الشهيدة المناضلة “هفرين خلف” التي أكدت بأن الحزب هو مظلة لجميع السوريين ,وحضَّت على التكاتف نحو تحقيق تطلعات أبناء سوريا.

شارك الرفيق “داوود حج علي” بكلمته والتي تضمنت الحديث عن التحديات السياسيّة والاقتصادية على الصعيد الدولي ,وعلى صعيد شمال وشرق سوريا ،كما شرح الاتفاق الكردي الكردي والذي يعد الأهم في المرحلة الوطنية.

تحدّثت الرفيقة “ديمة الجمعة” عضو مكتب التنظيم ،عن فعاليات فرع دير الزور ,وعن الأعمال المستقبلية بالإضافة إلى تقييم العمل الحزبي.

بعد ذلك بدأت الانتخابات لمجلس ناحية خط الوسطى ،حيث تمّ ترشيح رئيس ونائب وأعضاء للمجلس ,وانتخب كلاً من الرفيق “ابراهيم العطالله” رئيساً للمجلس ،والرفيقة “أمينة طه الصالح” نائب لرئيس المجلس ,وانتخاب أعضاء مجلس الناحية. اختتم المؤتمر بتأكيد الرئيس المنتخب الرفيق “ابراهيم العطالله” بالسير على خطى الشهداء نحو تحقيق سوريا ديمقراطية تعددية لامركزية.