حزب سورية المستقبل

كل ليمونةٍ ستنجب طفلاً ومحالٌ أن ينتهي الليمونُ.. شعارٌ أطلقه المشاركون في تظاهرة تنديد بمجزرة تل رفعت

491

شارك المئات من أهالي الرقة في تظاهرة تنديداً بجرائم الحرب التي ترتكب ضد الأطفال السوريين في مناطق شمال وشرق سوريا, وشارك أيضاً فرع الرقة لحزب سوريا المستقبل مع الإدارة الذاتية والمجلس المدني وجميع الإدارات ومختلف الفعاليات المدنية، حيث انطلقت التظاهرة من ساحة الإطفائية وسط المدينة باتجاه ساحة الانتفاضة.

حمل المشاركون الأعلام واليافطات المُنددة بمجازر الاحتلال التركي والإبادات الجماعية التي تتعرض لها شعوب شمال وشرق سوريا, كتب عليها “كفى مجازر بحق أطفالنا من أجل مطامعكم ,الاحتلال عنف بمقاومة هفرين سنحطم الاحتلال والفاشية, كل ليمونةٍ ستنجب طفلاً ومحالٌ أن ينتهي الليمونُ”.

وألقي خلال المسيرة كلمات عدة أكد مجملها على هذه الفظائع هي جرائم حرب ضد الانسانية وأمام أعين المجتمع الدولي صمت مريب وخذلان وانحطاط خلقي سافر والجريمة مستمرة بسبب غياب الردع وعدم تطبيق مبادئ القانون الدولي بحق الجناة.

وألقى الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا حمدان العبد كلمة تحدث فيها عن الاطفال الذين استشهدوا وكانوا ضحية المجازر التركية وقال: “ما هو ذنبهم ما الذنب الذي اقترفه هؤلاء الاطفال هل كانوا مسلحين؟”, وحمَّل الحمدان القانون الدولي واليونيسيف وجمعيات حقوق الانسان قتل هؤلاء الأطفال”.

وفي الختام تم الوقوف دقيقة صمت استذكارا لأرواح الشهداء.

#حزب_سوريا_المستقبل
#فرع_الرقة
#الرقة #تل_رفعت