حزب سورية المستقبل

ندوة حوارية تحت شعار.. الإحتلال عنف .. بمقاومة هفرين سنحطم الإحتلال والفاشية

27

في إطار فعاليات اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة والذي يصادف لتاريخ ٢٥ تشرين الثاني من كل سنة، أطلق فرع الجزيرة سلسلة ندوات حوارية ستقام في إقليم الجزيرة.

وعلى هذا أقام يوم أمس الخميس بتاريخ ٢٨/١١/٢٠١٩ مكتب تنظيم المرأة في فرع الجزيرة ندوة حوارية تحت شعار (الاحتلال عنف _ بمقاومة هفرين سنحطم الاحتلال والفاشية) ،بحضور العديد من النساء العاملات في المؤسسات الإدارية والمدنية وشخصيات بارزة وعدد غفير من الأهالي وذلك في مطعم النخبة بمدينة الحسكة.

علقت على الجدران في الندوة العديد من اليافطات التي تحمل صور المعاناة التي عانتها المرأة والأطفال بسبب الإحتلال التركي من جروح وحروق وهجرة وغيرها من مشاهد المعاناة وصور للشهيدة هفرين وغيرها من الشهيدات ويافطات أخرى كتب عليها (إرادتنا أقوى من قسوة عنفكم، ارفعوا ايديكم الظالمة) (على العهد باقون)، وغيرها من العبارات.

بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، تلاها الترحيب بالمتواجدات، واستذكرت السيدة سعاد خلو رئيسة مكتب تنظيم المرأة العام للحزب الأخوات الثلاثة ميرا بال الذين كن ناشطات سياسيات ورمزاً لتحرر المرأة في العالم أجمع.

وتحدثت أيضاً عن معاناة المرأة بشكل عام في كافة المجالات والعنف الذي تتعرض له ابتداءً من الأسرة وتربية الأطفال على الذهنية الذكورية وإقصاء البنات من حقوق المحبة والتعامل مع الوالدين بالإنصاف فتكون بداية الاضطهاد والعنف.

وأكلمت خلو حديثها عن المجتمع الذي لا يعطي المرأة حقوقها وجعلها منبوذة وكذلك عن الأنظمة الشمولية التي تعامل المرأة على أنها مواطنة من الدرجة الثانية، وأيضاً تحدثت عن تجربة المرأة في الإدارة الذاتية التي تعتبر الرائدة في المنطقة من خلال ما قدمته المرأة من نضال رغم ما عانته في خضم الأزمة من نزوح إلى المخيمات والتشريد والقتل والسبي والبيع في أسواق النخاسة.

واختتمت خلو بالحديث عن الوحشية التي قتلت بها الشهيدة هفرين خلف والتمثيل بجثث الشهيدات بارين كوباني والأم عقيدة اللواتي أصبحن رمزاً للنساء لأنهن كافحن وناضلن في مجتمع وصلت فيه المرأة إلى قيادية وسياسية وقائدة عسكرية ،واختتمت بعبارة (نساء شمال شرق سوريا يرفضن جميع أشكال العنف ضد المرأة ويقاتلن جميع أنواع الإحتلالات).

تلاها حديث السيدة نهى اليساوي إدارية مكتب تنظيم المرأة في فرع الجزيرة حول العنف على الأطفال من تعريف للعنف وأنواعه من عنف جسدي وعنف نفسي وأشكاله من عنف أسري وعنف ومجتمعي وكذلك آثاره السلوكية والجسمانية.

وتحدثت عن الطفل محمد ذو الثلاثة ربيعاً من مدينة رأس العين والذي تعرض على أيادي الاحتلال التركي ومرتزقته للفوسفور الأبيض وأدى ذلك إلى احتراق جسده في حالة جسيمة وخطرة.

واختتمت اليساوي كلمتها بإننا في حزب سوريا المستقبل نرى أنه ليس هناك حل لتقليص العنف وأضراره إلا بإيقاف الحرب كلياً وإحلال السلام فمن يدفعون الثمن هم الأطفال قبل الكبار…. إلى متى؟

تلاها قراءة إحصائيات حالات العنف في العالم وفي سوريا على وجه الخصوص، وفتح مجال للحوار والمناقشة الذي شهد إقبالاً واسعاً من قبل المتواجدات.

واختتمت الندوة بعرض سنفزيون وثائقي عن الشهيدة هفرين خلف، والجدير بالذكر أنه سيتم عقد ندوات حوارية في القامشلي والشدادي في الأيام القادمة.

#حزب_سوريا_المستقبل
#فرع_الجزيرة
#الحسكة

ديوان الاجتماع