حزب سورية المستقبل

اجتماعٌ حواري سياسي لمجلس المرأة العام لحزب سوريا المستقبل في منبج

385

بحضور الرفيقة “ليلى قره مان” مساعد رئيس الحزب، والرفيقة “غالية كجوان” ناطقة مجلس المرأة العام، والرفيقة “ابتسام عبد القادر” ناطقة مجلس المرأة في منبج لحزب سوريا المستقبل، بالإضافة لمجلس الحزب، وتجمع نساء زنوبيا، ممثلات عن الإدارات المدنية، ومئات المنتسبات لحزب سوريا المستقبل.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء، تلاها شرحٌ موسَّع من قبل الرفيقة “غالية كجوان” للمستجدات السياسية والتطورات الأخيرة على الصعيد المحلي والإقليمي وصولاً للصعيد العالمي، والمقاربات المختلفة للدول الفاعلة والمؤثرة في الملف السوري، وأن توافق هذه الدول يساهم في بناء مناخ مهيئ لحل الأزمة السورية، مؤكدة بأن المرحلة الراهنة تتطلب رسم سياسات واستراتيجيات مناسبة، للتغلب على كافة التحديات والمخاطر التي تواجه النساء في شمال وشرق سوريا.

وكما تطرقت ناطقة مجلس المرأة في منبج الرفيقة “ابتسام عبد القادر” إلى أهمية دور مجلس المرأة في حزب سوريا المستقبل، ونشر أفكاره ومبادئه، وثقافة الوعي السياسي بين النساء، وضرورة ترسيخ العملية التنظيم، لبناء مجتمع متماسك في وجه الفتن التي تحاول تفكيك النسيج السوري، ومواصلة النضال النسوي بكل أشكاله لبناء سوريا ديمقراطية تعددية لامركزية.

وأكدت الرفيقة “ليلى قره مان” مساعد رئيس الحزب على أهمية دور المرأة في حزب سوريا المستقبل، وتعزيز وبناء قدراتها لتمكينها سياسياً واجتماعياً، وتوحيد جهودها، ليكون لها دور فعَّال في دفع العملية السياسية نحو التفعيل والتضامن مع نساء درعا، بالإضافة لإشراك المرأة في الحل السياسي للأزمة السورية.

واختتم الاجتماع بفتح باب النقاش والحوار، والأخذ بالآراء والمقترحات حول تطور المرأة ودورها الفعّال في كافة مجالات الحياة.