حزب سورية المستقبل

مسيرة حاشدة في مقاطعة الشهباء بالذكرى السنوية الثالثة لاحتلال عفرين

169

خرج اليوم الآلاف من أهالي عفرين والشهباء بمسيرة جماهيرية حاشدة في الذكرى السنوية الثالثة لاحتلال مدينة عفرين مندّدين بالاحتلال, ومؤكدين استمرار المقاومة حتى تحرير عفرين وكافة الأراضي السورية.

حيث شارك في المسيرة رئيس حزب سوريا المستقبل المهندس “إبراهيم القفطان”, ومساعدة الرئيس الرفيقة “ليلى قره مان”, ومساعدة الأمانة العامة الرفيقة “جميلة أحمد” ,وأعضاء مجلس الشهباء عفرين, بالإضافة إلى ممثلين عن الإدارات المدنية والعسكرية وشخصيات وأحزاب سياسية.

وانطلق المشاركون من مدخل فافين متجهين إلى مدرسة السواقة داخل المدنية حاملين أغصان الزيتون, ومعهم الأعلام ويافطات وصور شهداء مقاومة العصر مردّدين هتافات مندّدة بالاحتلال التركي ومرتزقته لمنطقة عفرين السورية.

وخلال المسيرة ألقى المهندس “إبراهيم القفطان” كلمة أشاد في بدايتها بمقاومة وصمود أهالي عفرين نساءً ورجالاً في وجه الاحتلال التركي, مؤكداً بأن هذا الصمود سيكون الشعلة التي ستحرر عفرين وكافة الأراضي المحتلة من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته.

كما تطرق القفطان إلى الممارسات التي يقوم بها الاحتلال التركي بحق المناطق المحتلة من انتهاكات وإبادات وقمع وتغيير ديموغرافي لهوية المناطق الأصلية إلى جانب نسف وضرب كل المعالم التاريخية الموجودة فيها كما الحال اليوم في عفرين ورأس العين وتل أبيض وغيرها من المناطق.

واختتم القفطان بالقول: “نؤكد بأنه لا حل في سوريا دون الرجوع للقرار 2254  ,وسعي كافة الأطراف السورية نحو الحل السياسي السلمي عن طريق الحوار، واضعين مصلحة الشعب هي العليا، ضمن دستور سوري جديد يلبي مطالب الشعب”.

كما ألقي خلال المظاهرة عدَّة كلمات أكَّدت بمجملها على وقوف أبناء الشعب السوري جنباً إلى جنب مع أبناء مدينة عفرين ومقاومتهم التاريخيَّة التي سطَّروا من خلالها أروع البطولات.

واختتمت المسيرة بالهتافات التي تؤكَّد على استمرار المقاومة ورفض الاحتلال التركي ومرتزقته في كافَّة الأراضي السوريَّة.