حزب سورية المستقبل

بيان إلى الرأي العام

426

تحت شعار: هفرين وناديا عهد نضالنا ودرب ثورتنا

نهنئ ونبارك لنساء العالم عامة ونساء سوريا خاصة بمناسبة حلول اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من آذار.

بدايةً نستذكر كافة الشهيدات الطليعيات اللواتي تركن بصماتهن على صفحات تاريخ نضال حرية المرأة الشهيدة هفرين خلف وناديا خشان وشهيدات الحرية, وكما نحيّ كل النساء الرائدات السائرات على دربهن.

في هذه المرحلة التاريخية بروح مقاومة المرأة نستقبل الثامن من آذار، فمقاومة المرأة لم تكن يوما سهلة بل كانت ومازالت تواجه جميع انواع العنف والاضطهاد والعبودية من قبل الذهنية السلطوية الذكورية والرأسمالية لكسر ارادتها وامحاء وجودها على مر تاريخ البشرية

فيوم الثامن من آذار يعود إلى أثر الإضرابات والاحتجاجات التي قامت بها المرأة في عام1857 للمطالبة بأخذ دورها التاريخي والاعتراف بحقوقها  في كافة مجالات الحياة التي استمرت إلى يومنا فنضال ومقاومة المرأة مستمرة على كافة الأصعدة لنيل الحرية والمساواة والعدالة ولتوحيد كلمتها والوقوف ضد كافة الانتهاكات بحقها, فمن هذه الاحتجاجات تحولت شرارة الثامن من آذار إلى انتفاضة نسائية لتعلن عن نضالها ضد كافة أشكال العنف والحرمان, فجهود وتضحيات المرأة التي مازالت تبذل في سبيل الانسانية  لخلق حياة مشرقة مفعمة بألوان الحرية, وبثورة المرأة التي امتدت من شمال وشرق سوريا والتي سوف تنتشر بكافة أرجاء سوريا فكانت نموذج يحتذى به عالمياً حيث حققت قفزة نوعية على كافة الأصعدة, وماتزال المقاومة مستمرة بوجه الاحتلال التركي والذهنية الذكورية التي مارست بحق النساء في المناطق المحتلة ك ( عفرين – تل ابيض – راس العين – إدلب ) انتهاكات لا إنسانية من العنف المباشر والمتمثل بالقتل والاغتصاب والاختطاف والاتجار بها، وارتكاب جرائم الإبادة فبالرغم بكل ما تعرضت له النساء من عراقيل وتحديات  ومازالت تناضل  لأجل حريتها وحرية المجتمع .

فنحن كمجلس المرأة في حزب سوريا المستقبل نؤمن بأن النضال هو الطريق الوحيد للحرية وسنواصل هذه الانجازات بالمقاومة  والحفاظ على ما اكتسبته, وللتأكيد على حقوقها على أساس النضال والمساواة ونسعى من خلال توحيدها في تنظيم صفوف النساء على امتداد الجغرافية السورية وأن نكون لهن خير ممثل في العملية السياسية لحل الأزمة السورية, وبناءً على هذا نعلن بدء حملتنا في عام الواحد والعشرون لنستقبل اليوم العالمي للمرأة, وتبدأ فعالياته من 1 آذار حتى 31 آذار على الشكل التالي:

يوم (2_3_4)عقد اجتماعات لمنتسبات حزب سوريا المستقبل في الحسكة, القامشلي, حلب, عفرين, الشهباء, وزيارة وتكريم جرحى الحرب والمسنات اللواتي لهن دوراً بارزاً في الحياة تقديراً لهن, وتشجير في قرية المرأة .

يوم (5_6_7) عقد ندوات حول أهمية اليوم العالمي للمرأة ودور المهام المرحلية للمرأة السورية في كل من مجلس المرأة في إدلب, إقليم الفرات, المنطقة الوسطى .

يوم (8) آذار الاحتفال بالثامن من آذار .

يوم (10_11_12) عقد محاضرات مع تقديم عروض ثقافية حول أهمية اليوم العالمي للمرأة لمجلس المرأة في منبج, الطبقة , الرقة , دير الزور وزيارة المقاتلات في الجبهات الأمامية.

يوم (13)عقد اجتماعات جماهيرية في النواحي .

يوم (14) آذار مسيرة نسائية في الرقة .

من (15) حتى (18) آذار عقد ندوات لفضح ممارسات الاحتلال التركي في منطقة عفرين.

يوم (19 و20) آذار عقد جلسات للنقاش حول دور المرأة في الأزمة السورية .

يوم (21) آذار المشاركة في الاحتفالات بعيد النيروز.

من (22_27) آذار ورشة عمل لتمكين المرأة سياسياً واقتصادياً.

يوم(30) آذار ملتقى خطابي سياسي لاختتام فعاليات حملة الثامن من آذار.

حرر بتاريخ ٢٠٢١/٣/١
مجلس المرأة في حزب سوريا المستقبل