حزب سورية المستقبل

مجلس الرقة للحزب يعقد ندوة حوارية تحت عنوان.. دَور المثقفين في بناء المجتمع

96

نظَّم مجلس الرقة في حزب سوريا المستقبل بالتنسيق مع اتحاد المثقفين ندوة حوارية تحت عنوان “دَور المثقفين في بناء المجتمع” حضرها عدد من المثقفين في مدينة الرقة ,وذلك في قاعة المجلس التشريعي بالمدينة.

حيث بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء, بعد ذلك تحدث الرفيق “غانم الجمعة” عضو مجلس الرقة للحزب عن أهمية الثقافة في المجتمع, ودورها في تجديد وبناء العقول ودفع عجلة التطور الفكري.

كما أكد بأنَّ دعم الجانب الثقافي هو من أولويات أهداف حزب سوريا المستقبل, لأهميَّة الثقافة والمثقفين في بناء المجتمعات لأنهم مصابيح نور، وعلى ضوء ثقافتهم يلتمس المجتمع طريقه نحو التحرر والعدالة والتطور, وبهم يتم انسجام الثقافات بين المكونات.

وبدوره استذكر الأستاذ “عبد الرحمن الأحمد” -رئيس اتحاد المثقفين في الرقة- نخبة من الشخصيات المثقفة في مدينة الرقة الذين تركوا وراءهم بصمة تاريخية لسوريا ومنهم “علي السويحة وعبد السلام العجيلي”.

وفي ختام الندوة تحدث رئيس مكتب التنظيم في مجلس الرقة الرفيق “محي الدين الضيف” عن أسباب جفاف الحبر الوطني وشلل أقلام المثقفين بسبب آلة القمع الاستبدادية, وأبرز خلال حديثه ما نحن عليه اليوم بدعم من الإدارة الذاتيَّة في مناطق شمال وشرق سوريا  لحرية الرأي والتعبير وفتحٍ للآفاق أمام المثقفين ليكون لهم دوراً مميزاً نحو بناء سوريا ديمقراطية تعددية لامركزية.

ونوه الضيف قائلاً: “إننا في حزب سوريا المستقبل نعمل على حماية ثقافتنا وتكوّين حالة ثقافية تظهر فيها كافَّة الثقافات, ونؤكد على أهمية النهوض بالواقع الثقافي نحو مستقبل واعد لسوريا يخلو من الجهل والتخلف.”