حزب سورية المستقبل

خيمة اعتصام بمدينة منبج تحت شعار.. الوطن وطننا والحماية وعدنا

204

نظَّم مجلس شباب منبج لحزب سوريا المستقبل خيمة اعتصام ضد العدوان التركي على ناحية عين عيسى، تحت شعار”الوطن وطننا والحماية وعدنا”، حيث نُصبت الخيمة أمام مجلس منبج للحزب، وستستمر لمدة أربعة أيام ابتداءً من تاريخ 2021/1/9 .

زُينت الخيمة بصور شهداء حزب سوريا المستقبل والشعارات التي ترفض الاحتلال التركي، بالإضافة لعلم كبير لحزب سوريا المستقبل بجانب الخيمة.

بحضور رئاسة حزب سوريا المستقبل وأعضاء من المركز العام للحزب، وممثلين عن الجمعيات والأحزاب وأعيان مدينة منبج، بدأت الفعالية بالترحيب بالحضور من قبل رئيس مجلس الشباب في منبج الرفيق”عدنان خليفة”، تلاها الوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليداً لأرواح الشهداء .

ثمَّ ألقى رئيس حزب سوريا المستقبل المهندس “إبراهيم القفطان” كلمة افتتحها بقوله: “صباح الخير سوريا, سوريا المستقبل الذي ننشده ونسعى لتحقيقه..، إننا نعتصم اليوم بهذه الخيمة لكي نعبِّر عن وجودنا وعن ذاتنا”.

وصرَّح القفطان بخصوص أطماع تركيا بدول الجوار “كنا ولا زلنا نقول الجارة تركيا ولكنها للأسف تسعى إلى عودة أمجادها الإمبراطورية، وأكبر دليل ذلك أطماعها التوسعية ونقل أزماتها الداخلية إلى الخارج.. ولكن نقول لها لا استقرار للداخل التركي إلَّا باستقرار دول الجوار”.

كما تتطرق “القفطان” إلى الضامن الروسي وما يحصل في شمال وشرق سوريا من خروقات من قبل الاحتلال التركي وأنَّ روسيا تحاول جاهدة كسب أكبر المكاسب من الموارد السورية.

وفي ختام كلمته وجَّه “القفطان” رسالة إلى السوريين بكل أطيافهم، وخصص بالذكر المعارضة السوريَّة الذين تحولوا إلى مرتزقة يعيشون على فوهات بنادقهم لتحقيق الأجندات الخارجية التركية، فقال: “نحن لسنا بانفصاليين نحن سوريون نمد أيدينا إلى كل الأطراف، ونسعى إلى الحوار وتحقيق سوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية”.

بعد ذلك ألقى الرفيق “عدنان خليفة ” كلمة باسم مجلس شباب منبج لحزب سوريا المستقبل، قال فيها: “إﻥَّ  شباب حزب سوريا المستقبل  يقفون صفَّاً واحداً بوﺟﻪ ﻣﺨﻄﻄﺎﺕ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻭﻫﺠﻤﺎﺗﻬﺎ ﺿﺪ ﺷﻤﺎﻝ ﻭﺷﺮﻕ ﺳﻮﺭﻳﺎ، ويرفضون التدخلات التركية في ﻣﻨﺎطقنا ﺍﻟﺘﻲ تحررت ﺑﺪﻣﺎﺀ الشهداء”.

وأكد “خليفة ” على أهميّة الشباب ودورهم في حماية وبناء المجتمع بقوله: “يبقى الشباب  ﺍﻟﻘوَّﺓ ﺍﻟﻔﻌّﺎﻟﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ، ﻭﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻇﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻟﺼﻌﺒﺔ، و ﺑﻮقوفهم ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﻗﻮﺍﺕ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ ﻭﻣﺴﺎﻧﺪﺗﻬﺎ، ﺳﻴﺘﻤﻜﻨﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺼﺪﻱ ﻷﻃﻤﺎﻉ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺍﻟﺘﻮﺳﻌﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺎﺏ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ” .

أُلقيت بعد ذلك عدَّة كلمات باسم منظمات وجمعيات وأحزاب وأعيان مدينة منبج، فتمحورت الكلمات حول رفض التدخلات الخارجية، وأدانت واستنكرت هجمات الاحتلال التركي على عين عيسى.

ليختتم اليوم الأول من الاعتصام بإلقاء قصيدة شعرية لاتحاد المثقفين ألقاها الشاعر “احمد اليوسف”.