حزب سورية المستقبل

مجلس الرقة للحزب ينظم اجتماع جماهيري موسع في منطقة الجديدات

171

بهدف شرح المجريات السياسية الراهنة, وللتعريف بأهداف ومبادئ حزب سوريا المستقبل، نظَّم مجلس الرقة للحزب اجتماعاً جماهيرياً حضره العشرات من أهالي ناحية الخط الشرقي في الجديدات بريف الرقة, وذلك بتاريخ 5/1/2021.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، تلاها الترحيب بالحضور من قبل ديوان الاجتماع, والذي تألف من نائب رئيس مجلس الرقة الرفيقة “زليخة عبدي”, ورئيس مجلس ناحية الخط الشرقي الرفيق “سامي العوض” , ونائبته الرفيقة “عزيزة” .

وقدمت الرفيقة “زليخة عبدي” ملخصاً حول مجريات الأحداث السياسية خلال العام المنصرم مشيرةً إلى الأوضاع التي مرت فيها سوريا انطلاقاً من الأزمات الداخلية منها والخارجية, والتي حملت في طيَّاتها كافة أشكال العنف والقتل والإرهاب والتهجير.

وتطرقت “عبدي” إلى أهمية تلاحم مكونات شعوب شمال وشرق سوريا، والتصدي لتدخلات الاحتلال التركي ومرتزقته، والذي يشن هجماته اليومية على ناحية عين عيسى كونها منطقة استراتيجية تربط معظم مناطق سوريا.

وأشارت “زليخة” إلى رؤية حزب سوريا المستقبل للوضع السياسي في الفترة المستقبلية وسعيه نحو حل الأزمة السورية, وتأكيده على وحدة سوريا أرضاً وشعباً، مؤكدةً بأنه لا حل للأزمة السورية إلَّا بتطبيق القرار الأممي ٢٢٥٤, وبالاعتراف بكافة مكونات الشعب السوري, وبصياغة دستور جديد لسوريا ,وبالتداول السلمي للسلطة.

وفي الجانب التنظيمي تحدث الرفيق “سامي العوض” عن أهمية التنظيم الحزبي والذي يعد البنية الأساسية لتطور حزب سوريا المستقبل, والوصول إلى كافة المنتسبين بدءاً من النواحي وصولاً إلى المحافظات وإحداث التحول والتغيير الديمقراطي.

وتابع “العوض” حديثه حول تطور مسيرة الحزب خلال السنتين الماضيتين, مشيراً إلى الأعمال التي قام بها الحزب بهدف تمكين المرأة وتعزيز دور الشباب, لأنهم الركيزة الأساسية في حزب سوريا المستقبل.

في ختام الاجتماع فتح باب النقاش من خلال المداخلات وطرح للأسئلة والاستفسارات عن رؤية الحزب للحل السياسي في سوريا من قبل الحضور, وتم الإجابة على تلك الأسئلة من قبل ديوان الاجتماع.