حزب سورية المستقبل

بيان إلى الرأي العام والعالمي حول الانتهاكات والجرائم التركية المستمرة

258

في الوقت الذي يتداعى فيه أبناء الشمال والشرق من سوريا نحو استكمال مسيرة النضال والبناء والاستقرار, وتنكب على عقد مؤتمراتها الجماهيرية سعياً لتعزيز الالتفاف المجتمعي, ولتمكين كافة القوى والتيارات السياسية للمشاركة في صنع الحل السياسي الشامل والمنشود.

وفي ظل الإصرار على هذه المسيرة, تتابع الدولة التركية وكالعادة ارتكاب الأعمال الإجرامية التي تمارسها ضد أبناء سوريا عامةً, وفي الشمال والشرق من سوريا خاصةً من قتل وتشريد, وكان آخرها في ٩/ ١٠ / ٢٠١٩, واحتلالها لمناطق رأس العين وتل أبيض.

والآن تعاود اعتداءها على ناحية عين عيسى عبر القصف المتكرر منذ أيام هي ومرتزقتها, وذلك على مرأى ومسمع القوات الروسية المتواجدة, وسط صمت مريب, مما أدى إلى قتل وترويع الأهالي الآمنين ,وسبب بحالة نزوح جديدة لأبناء المنطقة من ديارهم, مما يشكل انتهاك سافر لكافة القوانين الدولية, واعتداء على الأراضي السورية المحررة من داعش ومرتزقة الدولة التركية .

إننا في حزب سوريا المستقبل سنواصل بكل إمكاناتنا الوقوف بجانب شعبنا وقواتنا قوات سوريا الديمقراطية المدافعة عن وحدة وأخوة الشعوب مابين المكونات السورية وحماية أمنها لاستعادة أراضينا المحتلة من الدولة التركية ومرتزقتها ،

وعلى المعارضة التركية والشعب التركي أن يقفوا بوجه حكومتهم المستبدة, التي أوصلتهم إلى أسوأ العلاقات مع دول الجوار ودول العالم, وتحولت حكومتهم إلى ميليشيات تعبث بأمن وسلامة تركيا والدول الإقليمية والدولية.

وعلى كافة الدول الفاعلة والمؤثرة في الصراع السوري, وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا كضامنتين للاستقرار وتأمين حاله الهدوء, وضع حد للعمليات العدوانية التركية, وكبح جماح مرتزقتها الإرهابية، ونطالب كافة المنظمات الدولية بفضح الانتهاكات, والعمل على وقفها لما تسببه من خرق لقواعد القانون الدولي والإنساني, وعلى الحكومة السورية أن تكون جادة في موضوع حل الأزمة السورية, والقبول بالقرارات الأممية وخاصة القرار ٢٢٥٤.

حزب سوريا المستقبل
الرقة
30/11/2020