حزب سورية المستقبل

انتهاء المرحلة الأولى من المؤتمر التأسيسي لمجلس شباب حزب سوريا المستقبل

76


 بحضور رئيس حزب سوريا المستقبل الرفيق المهندس “إبراهيم القفطان” ومساعد رئيس الحزب الرفيقة “ليلي قره مان”, ومساعد الأمانة العامة الرفيقة “جميلة الأحمد”, وممثلين عن المؤسسات والإدارات والهيئات واللجان والمجالس المدنية والعسكرية.

ووفد إلى المؤتمر ممثلين عن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ,ومجلس شباب سوريا الديمقراطية, وممثلين عن المؤسسات والهيئات المدنية والإدارية والعسكرية, ومن الأحزاب السياسية, ومجالس المرأة ,ومجالس الشباب، ومجلس عوائل الشهداء.

بدأت المرحلة الأولى من المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً وتخليدا لأرواح الشهداء, ومن ثم الترحيب بالحضور, ليتم بعد ذلك تشكيل ديوان المؤتمر والذي تألف من الرفاق: (زانا مصطفى, عدنان خليفة, لينا الظاهر), حيث ألقت الرفيقة “لينا الظاهر” كلمة اللجنة التحضيرية, تحدَّثت من خلالها عن المؤتمرات التأسيسيَّة لمجالس الشباب في شمال وشرق سوريا, وعن ضرورة إيصال فكر الحزب إلى كل شاب وشابَّة وزيادة مستوى الوعي السياسي لدى الفئة الشابَّة.

ثم ألقى الرفيق المهندس “إبراهيم القفطان” كلمة حزب سوريا المستقبل, حيث بارك لمجلس شباب حزب سوريا المستقبل انعقاد مؤتمرهم التأسيسي, فقال: “نبارك لكم مؤتمركم الذي يعتبر نواة وبوابة حقيقية في بناء الديمقراطية, وإن ما تقدمونه يبرهن على ارتباطكم النضالي بهذا المشروع السياسي, واستعدادكم الدائم للتضحية من أجله”. كما أشار القفطان إلى الأزمة السورية والحل السلمي من خلال قوله: “إن بوابة حل الأزمة السورية هو الحوار السوري السوري, وتكوين مواطنين يشعرون بانتمائهم الجامع, ويواجهون التحديات وتكوين الأطر المختلفة القادرة على المنافسة وإنتاج الثروة الأساسيَّة ووضعها في خدمة المواطن ورفاهيته وتعزيز انتماءه لوطن يحميه ويوفر له الأمن والأمان والملاذ”.

ووضَّح القفطان أيضاً ضرورة بناء النظام الديمقراطي, مؤكداً بأنه لايمكن الحديث عن أي شيء إلَّا بعد بناء وتحقيق نظام ديمقراطي تعددي لا مركزي يحفظ جميع الحريات الفرديَّة والجماعيَّة, ويصون حقوق الإنسان, ويكرس مبدأ التداول السلمي للسلطة واحترام الإرادة الشعبيَّة”.

واختتم “القفطان” كلمته عن حزب سوريا المستقبل حيث قال: “إنَّ حزب سوريا المستقبل يمد يده في هذه الحملة الوطنيَّة لكل السوريين في الداخل والخارج, داعياً بقوَّة للالتحاق به والتعرف على مشروعه السياسي.. “.

وألقى الرفيق “خليل خميس” بعد ذلك كلمة باسم مجلس سوريا الديمقراطية, تلاها كلمة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ألقتها الرفيقة” أمينة أوسي”, وكلمة لقوات سوريا الديمقراطيَّة ألقاها الرفيق “أبو جاسم الرقاوي”, وكلمة لمجلس عوائل الشهداء ألقتها والدة الشهيدة “هفرين خلف” الأم “سعاد”.

الكلمات بمجملها باركت لمجلس شباب حزب سوريا المستقبل انعقاد مؤتمرهم التأسيسي, وأكدت على أهميَّة دور الشباب في بناء وتطوير المجتمعات, وضرورة رفع مستوى الفكر السياسي لدى فئة الشباب.

بعد ذلك قُرأت التوجيهات السياسيَّة لمجلس شباب الحزب من قبل الرفيق “إبراهيم الربيع” –عضو مجلس الشباب بمنبج- تلاها قراءة برقيات التهنئة الواردة من ( الإدارات ومجالس المرأة ومجالس الشباب, الجمعية التركمانيَّة بمنبج, الجمعية الشركسية بمنبج, وحركة الشبيبة الثوريَّة السوريَّة).

ثمَّ قرأت رئيسة مجلس الشباب في القامشلي الرفيقة “دارين بشار” تقرير أعمال مكتب الشباب لحزب سوريا المستقبل على مدار العامين الماضيين ,وتقديم عرض سنفزيوني, لتنتهي المرحلة الأولى من المؤتمر بتقييم هذه الأعمال من قبل الحضور, والتحضير للبدء بالمرحلة الثانية من المؤتمر.