حزب سورية المستقبل

إبراهيم القفطان.. الحوار مبدؤنا وديدنُنا لأنَّه الأساس في مشروع حزب سوريا المستقبل

119

من بعض ما جاء في كلمة رئيس حزب سوريا المستقبل الرفيق “إبراهيم القفطان” خلال المسيرة التي نظَّمها حزب سوريا المستقبل في مدينة الرقة تنديداً واستنكاراً بالأعمال الوحشيَّة ,والهجمات الأخيرة على شنكال ومخيم مخمور من قِبل الاحتلال التركي:

– الشهيدة “هفرين خلف” سعت دائماً وأبداً إلى أن تكون وحدة سوريا على أساس الحوار.

– أردوغان أخذ أبناء سوريا مع كل أسف إلى ليبيا والعراق وبعدها إلى اليمن.

– مشروع الديمقراطيّة والتعدديّة واللامركزيّة هو من سينتصر.

– نحن مع الحوار, لكن لا لحوار الاستبداد والطغيان والتسلط, بل حوار الند للند ,وبشرط خروج المحتل من تل أبيض ورأس العين وجرابلس والباب وعفرين.

– الرقة ستكون عاصمة الديمقراطيّة, ومن هنا ستكون الديمقراطيّة.

– بدأنا بالحوار السوري السوري, ولن ننتهي إلّا بالحوار السوري السوري.

– يجب أن ندعم الحوار الكردي الكردي لأنّه يصب في مصلحة السوريين.

– سنقاتل بالحوار لأنهم ضعفاء بالحوار وأقوياء بالسلاح, لكننا نحن أقوياء بالحوار ولسنا ضعفاء بالسلاح.

– لا نريد لمشروعنا أن يكون محصوراً في شمال وشرق سوريا, بل نريد كل سوريا وبكل أطيافها.